البدايه التسجيل

إهداءات الأعضاء

آخر المواضيع

 



منتدى السياحة والسفــر والتراث ღ.. زاوية تعنى بكل مآيتعلق بالمناطق السيآحية عبر العآلم ومعلومآت السَفر مِن فنآدق وأمآكن ترفيهيّة وَسيآحية ..ღ

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 24-08-2011, 12:33 AM   رقم المشاركة:81
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثالث (1)


رمسيس الثالث (1)





رمسيس الثالث
الاسم الملكي
وسر-معت-رع-مري-إمن ويعني: القوي بماعت، محبوب آمون
رمسيس الثالث
بالهيروغليفية



الاسم الأصلي
رع-مس-س-هيكاع-إوُنو ويعني: حمله رع، حاكم أون






التماثيل الأوزيرية لرمسيس الثالث في معبده بمدينة هابو
رمسيس الثالث أشهر حاكم في الأسرة العشرين. حكم مصر للفترة 1183 ق.م. - 1152 ق.م.. عرفه الإغريق باسم: رامپسينيتوس. اقتدى بوالده رمسيس الثاني في الشروع في مشاريع إنشائية ضخمة


رمسيس الثالث له اسمان رئيسيان، يظهران إلى اليسار، ويكتبان بالعربية كالتالي: وسر-معت-رع-مري-إمن، رع-مس-س-هيكاع-إوُنو. ويعني "القوي بماعت ورع، محبوب آمون، حمله رع، حاكم أون". وكان اخر الملوك العظماء في عهد الملوك الرعامسة



معركة زاهى

في عهده تجددت أخطار شعوب البحر المتوسط الذين هاجموا مصر ولكن رمسيس الثالث استطاع هزيمة قواتهم البرية عند مدينة رفح وانتصر على سفنهم الكبيرة عند مصب النيل الغربي وبهذا استطاع أن يبعد خطرا لا يقل أهمية عن الهكسوس,


معركة دلتا

طمع الليبيون في عهده في الاستيلاء على مصر لكن رمسيس الثالث هزمهم بالقرب من وادى النطرون.


تولى رمسيس الثالث الحكم بعد رحيل والده ست ناختي الأسرة العشرون. قوبل خبر تنصيبه بفرحة عارمة من طرف عامة الشعب ابتهاجا لتوحيد البلد من جديد. أنجبت له زوجته إيزيس عدة أولاد تولى ثلاثة منهم الحكم وهم رمسيس الرابع و رمسيس الخامس و رمسيس السادس. أغدق رمسيس الثالث الهدايا الثمينة وزعها على كل معابد البلاد وأمر باحصاء شامل لها ولكل آلهة البلاد فتسترجع أسر الكهنة نفوذها وهيبتها




كان رمسيس الثالث الوريث والأبن الروحي لرمسيس الثاني. تقمص دور حامي البلاد ويعتبر القائدا العسكري الذي لا يهزم فقد أعد جيشه لمواجهة شعوب البحر التي أقتربت من حدود الدولة. نظم رمسيس الثالث صفوف جيشه وقام ببناء السفن الحربية واضعا لها علو مداخل نهر النيل. دامت مواجهاته على الحدود 11 سنة كاملة لم يعرف فيها طعم الهزيمة سوى لفترات قصيرة كاحتفاله بعودة جيشه محمل بالغنائم أو لإعادت رص الصفوف والتحضيروالتخطيط للهجمات المقبله. كما قام بحربين على الحدود الغربية ضد التحالف بليبيا و قاد وحدت أخرى بالشمال أستعملت فيها السفن الحربية لتصبح أول معركة بحرية كبرى في تاريخ المعارك البحرية وعلى الأرض واجه تحالف لشعوب البحر. أنتصارات رمسيس الثالث كانت باهرة وساحقة حافظت على كيان الدولة.


وفي السنة 12 لحكمه قام بحملة في آسيا في محاولة للمحافظة على مستعمرات دولته في سوريا. وبعودت السلم عرفت المملكة نجاحات وأزدهار الماضي التجارة لتنتعش من جديد و يرسل الفرعون بعثة إلى بونت. قام ببناء مقبرته في وادي الملوك (المقبرة عدد 11) لكن يبقى القصر الذي شيده قصر المليون سنة أعظم إنجازات الملك بمدينة حابو. البوابات نقش عليها ترانيم تخلد انتصارات الفرعون وعظمته ومصر. وفي الداخل وعلى الجدران رسم مشاهد من الاحتفال بعيد إلاه الخصوبة مين. في معابد الكرنك شيد معبد من الجرانيت الاصفر مخصص لسفن ثالوث مدينة طيبة ومعبدا مخصص لآلهة نوت والآلهة خنوسو، كما أمر ببناء معبد خنوسو الذي بدأت أشغال البناء في عهده. في السنة 29 من حكمه بدأت المشاكل الإقتصادية في الظهور وكنتيجة لهذه المشاكل أضرب العمال في دير المدينة لأول مرة. رغم ان طوال فترة حكمه حافظ رمسيس الثالث على وحدة الدولة وحمايتها الا ان نهاية فترة حكمه عرفت المؤامرات والدسائس. فتكون تكتل وتواطأت زوجته وإبنه عليه وحاولوا عزل الملك ليتولى إبنه الحكم وقد شاركهم في ذلك كباررجال الدول ومشرف الأموال وأمين مال الملكي وبعض المستكتنين ومراقبين وحتى النساء شاركو في هذه المؤامرة. لقد أستعملت طقوس و تماثيل من الشمع لتنويم الحراس ليسمح للمتآمرين من خارج القصر للدخول فكان من بينهم قائدا نوبيا للرمات وجينرال للجيش الذين أعدوا القوات للانقلاب و هيؤا الشعب لذلك. لكن وعلى إثر خيانة كشف النقاب عن هذا التكتل وفشلت عملية الانقلاب لينتهي بأعدام المتورطين. مات رمسيس الثالث بعد القضاء على الفتنة بقليل ويكون بذلك آخر عمل يقوم به.




معبد رمسيس الثالث

أقامه رمسيس الثالث لإيواء السفن المقدسة ويعتبر هذا المعبد نموذجاً للمعبد المصرى الكامل.
فهو يبدأ بصرح عظيم يزينه تمثالان للملك من الخارج ،
ويليه من الداخل الفناء المكشوف الذى تحده البوائك شرقاً وغرباً.
ويبدو الملك على الأعمدة فى هيئة أوزوريس ،
والجدران مزخرفة بالنقوش التى تمثل الملك فى أوضاع مختلفة أمام الإله آمون ،
ثم يلى ذلك دهليز به صفان من الأعمدة .
الأول منها يتكون من أعمدة تلتصق بها تماثيل أوزيرية على نمط تماثيل الفناء ،
والصف الثانى يتكون من أربعة أعمدة على هيئة نبات البردى.
ويقودنا هذا الدهليز إلى بهو الأعمدة الذى يؤدى بدوره إلى المقاصير الثلاث الخاصة بإيواء السفن المقدسة لثالوث طيبة ، وإلى جوارها يوجد عدد من الغرف كانت تستعمل للعبادة .



السيره الذاتيه ل (( رمسيس الثالث ))

رمسيس الثالث -- 1187-1156 ق.




المـلك رمسيـس الثـالـث الموسس الحقيقي للأسرة العشرين



الملك رمسيس الثالث



يمثل هذا التمثال آخر فرعون قوى فى الدولة الحديثة، وهو رمسيس الثالث، الذى استطاع بنجاح أن يصد هجمتين على مصر، إحداهما من ناحية ليبيا والأخرى هى هجمة شعوب البحر القادمة من منطقة شمال شرق البحر المتوسط.


وقد تلقب رمسيس الثالث بنفس اسم رمسيس الثانى اوسر-ماعت-رع كما يظهر فى الخرطوش المنقوش على حزام الملك وعلى كتفيه. ونرى الملك هنا جالساً على العرش وقد ارتدى غطاء الشعر المسمى نمس كما وضع لحيةً طقسية.

وكان رمسيس الثالث قد أقام هذه التمثال أمام الصرح الأول لمعبد الأقصر والذى كان بناه رمسيس الثانى.


مسلة الملك رمسيس الثالث



يسجل النص المنقوش على هذه المسلة أو العمود ألقاب الملك رمسيس الثالث. ومن المعروف أنه منذ عصر الأسرة الرابعة، كان كل ملك يتخذ لنفسه خمسة أسماء.

أول اسم كان يعطى له عند ميلاده، أما الأسماء الأربعة الأخرى فكانت نعوتا تعطى له عند اعتلائه العرش.



لمدة ألف سنة قد تم الحضارة المصرية البارزة ، في الواقع ، مصر تمتعت بمكانة في جميع أنحاء العالم يعرف لا يعلى عليه. وبحلول الوقت من رعمسيس الثالث ، (يمين) ومع ذلك ، كان العالم يمر اضطرابات كبيرة.
جلبت تلك الفترة الطويلة من الاستقرار في الشرق الأوسط حول من تحتمس
الثالث ورمسيس استمرار المعاهدات الثاني مع الحثيين كان على وشك أن تنتهي. وكانت هذه المرة من حروب طروادة وسقوط Mycenae. وقت كانت فيه ضعف الإمبراطوريات القديمة من قبل الحكام بالرضا ومواسم الحصاد الفاشلة.




تخليد لجندي مصري يقتل واحدا من جنود الفلستين ضمن جيوش رمسيس الثالث





هابو ومسجلة على معبد الكرنك الفرعوني لتصوير هزيمة الفلستين امام رمسيس الثالث


















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 24-08-2011, 12:37 AM   رقم المشاركة:82
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) الملك رمسيس الثالث(2)


الملك رمسيس الثالث(2)








هابو ومسجلة على معبد الكرنك الفرعوني لتصوير هزيمة الفلستين امام رمسيس الثالث





و هذا ما يؤكد استمرار انتماء بلاد الشام الى مصر فى عهد رمسيس الثالث

و شهد عصر رمسيس الثالث تجدد هجمات شعوب البحر الذين ازعجوا العالم على مصر و تمكن رمسيس الثالث من هزيمتهم ثم عمل على كسر شوكة هذه الجماعة الى الابد فسمح لبعضهم و هم من يعرف بالبلست بالاقامة فى ارض فلسطين كمواطنين مسالمين و ربما كنوع من تحديد الاقامة

و توطين البلست فى ارض فلسطين رغم انه ساهم فى تفتيت كيان هذا التحالف و لكن اعتقد ان هذا كان من اخطاء رمسيس الثالث فلا اتوقع ان يكون هؤلاء القوم موالين لمصر باى حال من الاحوال






بالاضافة الى سماح رمسيس الثالث للمهاجرين المسالمين للاقامة فى مصر فاتوا على اختلاف دياناتهم و تقاليدهم الى مصر و تدفقوا اليها بغزارة و اصبح مصطلح الاجانب و المدافعين عن حقوق الاجانب من المصطلحات المتداولة فى مصر بعد هذا العصر مما افقد مصر وحدة شعبها و تجانسه المعروف عنها منذ الاف السنين


يتم تسجيل ذلك في أطول تعرف ورق البردي ، وهاريس العظمى ورق البردي ، أن الكثير من الناس في جميع أنحاء المنطقة وأصبحوا بلا مأوى. 'تآمر الدول الأجنبية على جزر متناثرة ، وكانت معركة الشعب من خلال جميع في وقت واحد والأرض لا يمكن أن تقف أمام أسلحتهم.' وكانت هذه الحركة العظيمة من الناس المسلحة بشكل جيد ويائسة. المعروفة باسم شعوب البحر ، فإنها طمس الامبراطورية الحثية ولفترة من الوقت مصر مهددة بالانقراض أيضا.


ولكن مصر ليست على وشك التخلي عن وتغرق في النسيان ، وليس على أي حال حتى الان. لا يزال هناك واحدة أكثر من لحظة مجد لهذه القديمة معظم القدماء.

خلال السنوات القليلة الأولى من حكمه ، رمسيس الثالث الموحدة لعمل والده ، Setnakhte ، عن طريق جعل وحدة وطنية في البلاد. ولذلك ، في سنته الخامسة عندما هاجم الليبيين ، الذي أعد بشكل جيد مصر. كان عليه 27 عاما منذ مرنبتاح صدت هجومهم الماضي ، مرة أخرى الآن ، جيش منظم وفعال المصري هزم بسهولة.


ولكن هذا لا شيء بالمقارنة مع الثاني وتهديد أكبر بكثير ، والذي جاء بعد ثلاث سنوات. وكانت شعوب البحر على هذه الخطوة. كان لديهم ، حتى الآن ، مقفرا الكثير من الحضارات نهاية العصر البرونزي وكانوا على استعداد لاتخاذ خطوة على مصر. وكان حشد واسعة في مسيرة الجنوب مع أسطول ضخم في البحر دعم التقدم على الأرض.




لمواجهة هذا تصرف رمسيس التهديد بسرعة. وقال انه انشأ خط دفاعي في جنوب فلسطين والاستيلاء كل سفينة متاحة لتأمين مصب النيل. وأرسلت برقيات إلى وظائف الحدود مع أوامر إلى الوقوف بحزم حتى يمكن رفع الجيش الرئيسية في العمل.


وكان صدام ، وعندما جاء النجاح الكامل للمصريين. شعوب البحر ، على الأرض ، وهزموا وغيوم ولكن البحرية المستمر نحو دلتا النيل الشرقية. وكان هدفهم الآن ، لهزيمة القوة البحرية المصرية وإدخال حتى النهر. ورغم أن المصريين سمعة باعتبارها البحارة الفقراء قاتلوا مع إصرار تلك دفاع عن منازلهم. وكان رمسيس اصطف مع شواطئ صفوف الرماة الذين حافظوا على استمرار بالتسجيل ابلا من السهام في سفن العدو عندما حاولت الهبوط. ثم هاجمت القوات البحرية المصرية باستخدام خطاطيف تصارع لنقل في سفن العدو. في اليد وحشية على يد القتال الذي أعقب ذلك وهزم تماما شعوب البحر.




تم تقسيم السلطة للشعوب البحر في دلتا النيل ، لكن بعض الفلسطينيين الكتاب المقدس ، واستقروا في فلسطين. مع استثناء واحد من أكثر الصراعات مع الليبيين ، وكانت بقية عهد رمسيس الثالث الطويل السلمية. وانتعشت تجارة الاتصالات مع الأرض القانون ، والنظام بونت وأعادت جميع أنحاء البلاد. كان هناك برنامج رئيسي لزراعة الأشجار وبناء ، وأفضل مثال على ذلك هو في معبد هابو سهم مدينة.


وكان لرمسيس الثالث زوجات مبدأ اثنين بالإضافة إلى عدد من زوجات طفيفة
وانها واحدة من هذه الزوجات طفيفة ، تي ، الذي كان سببا في تدمير بلده. انها دبرت مؤامرة لقتله بهدف وضع ابنها ، Pentaweret الأمير ، على العرش. أثارت هي والأحزاب ولها حتى التمرد واستخدام الصور الشمع السحر والسم وأسلحتهم. فشلت المؤامرة وألقي القبض على الخونة ولكن ليس قبل اصيب بجروح قاتلة رعمسيس. وجلس مسؤولون أربعة عشر في الحكم وجميع المتهمين ، باستثناء واحد ، وجد مذنبا وحكم عليهم الانتحار. توفي رمسيس قبل استكمال المحاكمة.




وفاة رمسيس الثالث ويمثل نهاية حقبة. وكان قد حكم لمدة 31 عاما وكان آخر الفراعنة كبيرة.

مصر بدأت الآن تعاني من مشاكل اقتصادية وغير قادر على استغلال ثورة العصر


وتميز الفرعون رمسيس الثالث بأنه أمر ببناء أجزاء ضخمة في
معابد طيبة والكرنك، وبر رمسس، هليوبوليس، ممفيس، هرموبوليس، أبيدوس، النوبة
وسوريا. القصر الذي شيده قصر المليون سنة أعظم إنجازات الملك بمدينة حابو. البوابات
نقش عليها ترانيم تخلد انتصارات الفرعون وعظمته ومصر. وفي الداخل وعلى الجدران رسم
مشاهد من الاحتفال بعيد إلاه الخصوبة مين. في معابد الكرنك شيد معبد من الجرانيت
الاصفر مخصص لسفن ثالوث مدينة طيبة ومعبدا مخصص لآلهة نوت والآلهة خنوسو، كما أمر
ببناء معبد خنوسو الذي بدأت أشغال البناء في عهده

أول إضراب فى التاريخ :فى السنة 29 من حكمه قام عمال دير
المدينة بأول إضراب في تاريخ مصر في عهده، نظرا لتأخير رواتبهم لمدة شهرين.




التماثيل التى أمر رمسيس الثالث
في معبده بمدينة هابو والتى أشتهرت بأسم التماثيل الأوزرية


أغدق رمسيس الثالث الهدايا الثمينة وزعها على كل معابد البلاد
وأمر باحصاء شامل لها ولكل آلهة البلاد وإسترجع الكهنة نفوذهم وهيبتهم

قام ببناء مقبرته في وادي الملوك
(المقبرة عدد 11) . سي السنة 29 من حكمه بدأت المشاكل الإقتصادية في الضهور وكنتيجة
لهذه المشاكل أضرب العمال في دير المدينة لأول مرة

وقد مات الفرعون رمسيس الثالث مقتولاً نتيجة مؤامرة قام بها
نساء القصر بمساعدة بعض الحاشية .




ويرمز حضور الإلهين (حورس رب
الشمال وست رب الجنوب) لشرعية تتويج الملك ومساندة الألهة لحكمه شعب مصر.


تمثال جماعي لرمسيس الثالث مع حورس و ست
تمثال جماعي للملك رمسيس الثالث مع الإله حورسوالإله ست. والتماثيل الثلاثة في وضع الوقوف، وهي جميعا في نفس الارتفاع تقريبا. ويقف تمثال الملك بين التمثالين الآخرين اللذين صورا من الجانب.

ويرتدي رمسيس الثالث التاج الأبيض لمصر العليا بالصل على الجبهة، وصدرية بعدة صفوف، والكلتية الملكية "الشنديت" بحزام طويل يتدلى إلى أسفلها. ويمسك الملك بالعنخ، علامة الحياة، في يده اليمنى ولفافة السلطة في يده اليسرى. ويقف بساقه اليسرى إلى الأمام.

وتمثالا الإلهين حورس وست في نفس الوضع، بالساق اليسرى إلى الأمام؛ وكل منهما يمسك بالعنخ ويرتدي الصدرية المصرية وكلتية "الشنديت". وقد وضع كل إله إحدى يديه على تاج الملك: وهذا يجسد مشهد تتويج الملك رمسيس الثالث.

ويرمز حضور الإلهين (حورس رب الشمال وست رب الجنوب) لشرعية تتويج الملك ومساندة الأرباب لحكمه.


كان رمسيس الثالث آخر حكام مصر الأقوياء. وقد اعتبر هذا الملك رمسيس الثاني أباه الروحي واتبع خطاه. وقد قاده مصيره إلى عرش مصر، في لحظة حاسمة، عندما وجد نفسه مضطرا لحماية البلاد، من الغزو الأجنبي والقوى الصاعدة في الشرق الأدنى القديم، والذين كانوا ينوون الاستيطان في أرض الدلتا الخصبة.


حارب هذا الملك في البداية الليبيين، في السنة الخامسة من حكمه، ثم حارب السوريين وشعوب البحر في السنة الثامنة من حكمه، ثم حارب الليبيين مرة أخرى في سنة حكمه الحادية عشرة.
وكان أهم إنجاز لهذا الملك، هو قيادة جيشه للنصر على تحالف شعوب البحر من جزر بحر إيجة، وانتصاره على الليبيين عند شواطئ مصر الشمالية.
وقد تم تسجيل المشاهد الكاملة لهذه المعركة البحرية، على الجدران الشمالية لمعبد مدينة هابو بطيبة.
وشهدت فترة حكم هذا الملك، بعض المشاكل الداخلية الخاصة بدفع أجور عمال دير المدينة، والتي تأخرت شهرين، مما دفعهم للقيام بأول إضراب عرفناه.
وانتهت حياة رمسيس الثالث بمؤامرة، فقد حرضت إحدى زوجاته الثانويات على قتله، وذلك لتضمن العرش لابنها.
شيد هذا الملك معبدا جنائزيا بمدينة هابو في طيبة، ومعبدا تذكاريا صغيرا في الكرنك للثالوث الطيبي.
وتعرض التماثيل الهامة لرمسيس الثالث في المتحف المصري، مثل الملك حامل اللواء، وتمثال الملك بين حورس وست، في حفل تتويج ثلاثي.


كان رمسيس الثالث قد اتخذ العدة لحماية النيل




مؤامرة اغتيال في قصر فرعون!

انطلق الفرعون في عربته الحربية ذات العجلات يقودها بنفسه, ومن حوله جنوده المصريون مشاة وخيّالة ورجال حاشية, بينما زئير النفير يدوي معلنا عن بدء هجوم فرعون وجنوده في الطريق إلى المعركة. في الوقت نفسه راح الرماة الرابضون فوق أسوار القلاع يقذفون سهامهم ونشاشيبهم على العدو الهارب.


كان رمسيس الثالث قد اتخذ العدة لحماية النيل من المغيرين الذين أرادوا غزو مصر برا وبحرا. فأما القادمون برا, فقد قضى عليهم زرافات ووحدانا. وأما الذين قدموا من البحر فإن اللهيب الملهب كان ينتظرهم عند مصبات النهر الخالد. وأحاط بهم سياج من الحراب والسهام والنبال والنشاشيب لينتهي بهم الأمر إلى محاولة الفرار إلى الشاطئ ليحاصروا ويطرحوا أرضا على الجسور ليصبحوا قتلى مكدّسين أكواما عن بكرة أبيهم. ولم يتخلف عن الغزاة ويرفض دخول المعركة إلا الفلسطينيون الذين استوطنوا الإقليم الساحلي الممتد بين غزة وجبل الكرمل, هؤلاء الذين سمي باسمهم الإقليم الذي سكنوه ليبقى كذلك إلى الأبد. ويسجل رمسيس الثالث أخبار تلك المعركة مع الغزاة من أقوام البحر والقادمين من الشمال على جدران معبده في مدينة حابو بطيبة.


أما الغزاة الذين استطاعوا الهرب فقد تركوا وراءهم نساءهم وأطفالهم ورفض الفرعون أن يمسّهم بسوء. بل ولم يجد ما يمنعه من أن يضم إحدى هؤلاء النساء إلى حريمه, لترتفع بعد ذلك لتصبح إحدى زوجاته الثانويات بعد أن أطلق عليها اسما مصريا سوريا هو (تي مرن إست) ولتكون من بعد إحدى الزوجات المنافسات للزوجة الملكية الأولى (إست أماسرت) أم ولي العهد الأثير لدى أبيه برغم الكثيرين من أولاده وبنيه الذين أنجبهم من زوجات أخريات ومن حريم ضمهم إلى القصر بعد أسرهن خلال معاركه الكثيرة. ولعل رمسيس كان يؤثر بالفعل أقرب الأبناء إلى قلبه حتى أنه سمّاه رمسيس لتكون له ولاية العهد ويصبح هو (رمسيس الرابع), واهتم الفرعون بتعليم ولده الأثير ورعايته حتى يجعل منه واحدا من الفراعين الرعامسة الذين يتحدث عنهم التاريخ.




وبني في بداية حكم رمسيس الثالث كمعبد جنائزي تذكاري.


كان الفرعون رمسيس الثالث - بعد سميه رمسيس الثاني العظيم - من أصلح الفراعنة حكما وأعدلهم سيرة وأحرصهم على رفاهية مصر وأشدّهم غيرة على أمنها وأكثرهم استعدادا لبذل نفسه في سبيلها بعد أن تولى عرش مصر حوالي عام 1167 قبل ميلاد المسيح. كان ملكا جديرا بالاحترام هيأت له الأيام أن يكون بطلا مغمورا, ولكن محاربا فذّاً. وكانت البلاد قد تعرضت في ذلك الوقت لكثير من حملات الغزو وجيوش العدوان من الطامعين من كثير من الأجناس: فمنهم من أقبل عليها غازيا من البحر. ومنهم من جاءها من الغرب, ومنهم من وفد عليها من الشرق والشمال.

في مواجهة كل هذه الحملات وقف رمسيس كالطود الشامخ يضرب عن يمين وشمال لينزل بالأعداء أشد أنواع الخسران. وخرج من كل هذه الانتصارات رافعا رأس مصر دون أن يصيبه جرح واحد...!

ولكن الذي حدث بعد ذلك أن جاءه الجرح الرهيب من داخل قصره, وكان المتآمر هو الزوجة الثانوية (تي مرن إست)...!

مؤامرة في القصر





يقول التاريخ من خلال وثائق البردى وما جاء في (ورقة هاريس) المكتشفة أخيرا, إن تولية رمسيس الثالث ولاية العهد لولده الأثير كان كفيلا بأن يحفظ سائر نسائه منه ويوغر صدورهن عليه. من هنا تآمرت الزوجة الثانوية الحاقدة (تي) - وهي غير الملكة تي زوجة أمنحتب الثالث وأم الملك أخناتون - وكان هدفها من المؤامرة القضاء على حياة الملك المسن لتولي مكانه على العرش ابنها (بنتاؤور).


وجدت (تي) ضالتها لتنفيذ المؤامرة في اثنين من أقرب المقربين إلى فرعون هما (بايبك آمون) كبير الأمناء و(مسد سورع) ساقي الملك. وأسرَت هي إلى ولدها بنتاؤور بما عزمت عليه بينما راحت تغري عددا من رجال الحاشية للانضمام إلى المتآمرين الرئيسيين تجاوز عددهم عشرة من موظفي الحريم يشغلون وظائف متنوعة منهم أربعة سقاة ملكيين ومشرف على الخزانة يدعى (باب رع) وضابط مرمى الملك النوبي هو (بنموسي) الذي انضم إلى المؤامرة بتأثير أخت له في الحريم الملكي. واستطاعت (تي) أن تستقطب إلى المتآمرين (بيبس) قائد الجيش وثلاثة كتبة ملكيين يشغلون وظائف منوعة. ولأن معظم هؤلاء المشاركين في المؤامرة هم في خدمة الفرعون الشخصية, فإن المؤامرة كانت غاية في الخطورة. واستطاع المتآمرون أن يضمّوا إليهم ستاً من نساء ضباط بوابة قصر الحريم لضمان توصيل المراسلات داخل القصر. أما خارج القصر فكان للمتآمرين أقرباء مشتركون في المؤامرة. وقد أرسلت أخت المتآمر (بنموسي) إليه خطابا ليحض الأهالي على عصيان فرعون بالإضافة إلى أن كل الرسائل التي خرجت من الحريم ترمي إلى هذا الغرض والعمل على إثارة الفتنة والقيام بثورة لقلب النظام وتولية بنتاؤور ملكا على عرش أبيه.


التنفيذ والعقاب

مع بدء تنفيذ المؤامرة اعتدى المتآمرون على فرعون فأصابوه إصابة كادت تقضي عليه. وكاد يقدر لهم النجاح والقيام بالانقلاب. ولسبب غير معروف انكشف التدبير وانفضحت المؤامرة في آخر لحظة واتضحت الأدلة الدامغة على خيانة المتآمرين. وقبض على الجميع بمن فيهم من ثبت علمهم بالمؤامرة دون أن يبلغوا عنها. وعزلت المجموعة المتآمرة من الوظائف التي كانوا يشغلونها تمهيدا للمحاكمة.


وحين كان الملك المصاب على فراش الموت, أصدر أمرا بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمتهم على جريمة عقوبتها الإعدام. ومنح قضاة هذه المحكمة الخاصة سلطات واسعة في المحاكمة وتوقيع العقاب وتنفيذه. ونص الملك في أمر التشكيل على أن كل من يعترف بخيانته ويحكم عليه بالإعدام أن يترك لنفسه فيوقع بها العقاب بالانتحار. وفي قراره الملكي حض رمسيس الثالث القضاة على تحري الحق والحرص على العدل حتى لا يؤخذ بريء ظلما بعقوبة لا استدراك فيها. فقد كان مقدّرا أن أيامه لن تطول وكأنه كان يريد أن يلقى الموت مرتاح الضمير قائلا للقضاة:


(إنني أتحدث إليكم بالحق الأكيد فيما يتعلق بكل الذي حدث والذين أحدثوه. فلتقع تبعة كل ما عملوا على رءوسهم, وذلك في ظل الحماية والأمن إلى الأبد, حينما أكون بين الصديقين من الملوك في حضرة آمون رع ملك الآلهة وفي حضرة أوزوريس سيد الأبدية).

وعلى ضوء هذا التوجيه الذي أمر به رمسيس الثالث وفي ظل حكم ولده الأحق بالعرش رمسيس الرابع جرت المحاكمات, كانت المحاكمة الأولى لأبرز المذنبين المتآمرين وبينهم كبير الأمناء وناظر القصر السابق وساقي الملك النديم السابق وثالثهم ناظر جناح الحريم ورابعهم كاتب محفوظات بين حريم الملك. أما بقيتهم فخمسة من مفتشي الجناح السابقين: أما العاشر فهو من سمع الأحاديث التي كانت تدور وأخفاها ومن بعده ستة من السقاة والندماء في بيت الحريم ثم ست نساء من زوجات رجال حرس الحريم اشتركن مع الرجال في التدبير للمؤامرة وإثارة القلاقل. وقد اعترف كل هؤلاء بأنهم مذنبون وحكم عليهم بالإعدام وترك لهم أمر الانتحار في قاعة المحاكمة.


وفي المحاكمة الثانية كان على رأس المذنبين بنتاؤور ابن تي الذي حكت له أمه تفاصيل المؤامرة لتنصيبه على عرش الفرعون بالإضافة إلى أحد قادة الجيش وتسعة من كتاب القصر في دار الكتب المقدسة. ومع اعترافهم بأنهم مذنبون تركوا بمفردهم في قاعة المحكمة, فانتحروا بأنفسهم قبل أن توقع عليهم عقوبة.

أما المحاكمة الثالثة فشملت أشخاصا نفذت فيهم العقوبات بجرح أنوفهم وقطع آذانهم وذلك بسبب امتهانهم منصب العدالة الذي أسند إليهم بالسماح للنساء بالدخول إلى مساكنهم والسكر معهم لاجتذابهم إلى المؤامرة مقابل رشاوى من كل نوع.


وهكذا جرت المحاكمات وتنفيذ العقوبات, وكان اللافت للنظر أن (تي مرن إست) زوجة الملك وأم بنتاؤور لم تحاكم, بينما هي رأس الأفعى في مؤامرة اغتيال رمسيس الثالث, فلا يدري أحد كيف اختفت, وهل قتلت أم هربت إلى قومها الذين أخرجوا من مصر في (رحلة الخروج) التي طاردهم خلالها الملك رمسيس الثاني وولده فرعون مرنبتاح. ولكن المصريين الذين يؤمنون بكتاب الموتى ومحاكمة الآخرة, فقد كانوا يدركون أن المرأة المذنبة ستقف دون أدنى شك أمام القاضي الأكبر أوزوريس يوم الحساب لتلقى جزاء ما اقترفت من اغتيال الفرعون رمسيس الثالث الذي كتب له أن يدخل إلى جنة الأموات الصالحين يوم البعث ليتمتع بالسعادة الخالدة إلى الأبد.



تمثال لرمسيس الثالث، يصوره كاهناً



رمسيس الثالث، آخر الملوك العظام في الدولة الحديثة. فقد اتبع خطوات رمسيس الثاني في مجالات كثيرة في حياته، بما فيها البناء.


كما هزم الليبيين في غرب الدلتا. وفي العام الثامن من حكمه، احتلت شعوب البحر شمال البلاد. وقد نجح رمسيس الثالث في هزيمتهم في معركة بحرية، سجلت على حوائط معبده الجنزى المسمى بمدينة هابو في طيبة.

وقام رمسيس الثالث ببنايات ضخمة في طيبة والكرنك، وبر رمسس، هليوبوليس، ممفيس، هرموبوليس، أبيدوس، النوبة وسوريا. وقد قام عمال دير المدينة بأول إضراب في تاريخ مصر في عهده، نظرا لتأخير رواتبهم لمدة شهرين. وفي النهاية قتل الملك إثر مؤامرة قام بها الحريم الملكي بمساعدة بعض الحاشية.


كان رمسيس الثالث ابنا وخليفة للملك ست نخت، مؤسس الأسرة العشرين.

ويصوره هذا التمثال كاهنا أعلى، قابضا على لواء مرتفع، يحلي طرفه الأعلى رأس كبش، رمزا للرب آمون رع.

وتصوير الفرعون كاهنا أعلى، يتيح له، ولو على سبيل الرمز، المشاركة في شعائر المعابد كافة، الأمر الذي قد ضمنه بطريقة سحرية عن طريق نقش مناظره، ووضع تماثيله الحجرية في المعابد.















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 24-08-2011, 12:43 AM   رقم المشاركة:83
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثالث (3)


رمسيس الثالث (3)





كتلة عليها أدعية لرمسيس الثالث



كتلة عليها نصوص أدعية لرمسيس الثالث، موجهة إلى الأرباب: رع حوراختي وأوزيريس وإيزيس وتحوت.

والكتلة مزينة بنقش يحمل تعويذة القربان المعروفة حوتب-دي-نيسو؛ التي كانت تستخدم على نطاق واسع خلال عصر الدولة القديمة، وتواصل استخدامها في العصور اللاحقة.

ويقدم الملك جميع القرابين الجنائزية من خلال أرباب بعينها؛ مثل أوزيريس وإيزيس وسرقت


المصرى القديم
عرف الإعتصام والمظاهرات..

ربما كانت فكرة الإحتفال بعيد للعمال نشات منذ فترة بعيدة, والتي عملت بها بلدان شتي بعد ذلك , إلا أن العامل المصري عرف حقوقه وطالب بها منذ عهد الفراعنة, حيث عرف العمال بمصر القديمة الإعتراض والإعتصام والمظاهرات للمطالبة بحقوقهم.



أول مظاهرة فى تاريخ مصر



كانت أول مظاهرة في تاريخ العمال في مصر القديمة في قرية دير المدينة، الواقعة الآن غرب مدينة الأقصر، حيث عرف عمال مصر القديمة المظاهرات العمالية والفنية في عهد تشييد وتزيين المقابر.


وكانت أسباب ودوافع تلك المظاهرات لم تتغير حتي عصرنا الحالي، وإن كان الذي تغير هو أسلوب التظاهر والتعبير عن الغضب، وذلك وفقاً لما خلصت إليها دراسة الباحث الأثري أحمد صالح، التي أثبتت أن المظاهرات والاعتراضات سمة ارتبطت بالعامل المصري منذ قرون.





كان سكان دير المدينة من أمهر حرفيي وعمال مصر في أزهي عصورها, فقد كان يقطن بها الحجارين وقاطعي الأحجار بالإضافة إلي مصممي المقابر وأمهر الرسامين في العالم القديم, وكانوا ينقسمون إلي مجموعتي " أهل اليمين " و " أهل اليسار " وربما كان انقسامهم عائد الي طريقة عملهم في المقابر الملكية التي كانوا يعملون بها حيث يقسم العمل الي مجموعتين إحداهما تعمل يمين المقبرة والأخرى علي اليسار.

مظاهرات عمال دير المدينة


في الشهر السادس من عام 29 من حكم رمسيس الثالث, تظاهر العمال علي نقاط حراسة المقبرة ومن أمام أعين الحراس الموجودون وإعتصموا خلف معبد الملك تحتمس الثالث


وحاول مسئولو إدارة جبانة طيبة الغربية إقناع العمال المتظاهرين و إدخالهم داخل المعبد لمناقشة مطالبهم ولكن العمال المتظاهرين رفضوا.

في اليوم التالي دار العمال المتظاهرين حول السور المحيط بمعبد الرامسيوم ووصلوا الي السور الجنوبي, وجاء لهم الكاتب بنتاورت لكي يسكتهم وأعطاهم خمس وخمسين كعكة, إلا أن العمال جاءوا إلي معبد الرامسيوم ثانية وإعتصموا بعد جدالهم مع كهنة المعبد.
واستمر العمال المتظاهرون يعرضون مطالبهم في توفير المأكل والمشرب والملبس وطالبوا بعرضها علي فرعون مصر رمسيس الثالث او وزيره" تو", إلي أن طلب رئيس الشرطة منتومس من العمال المتظاهرين التجمع من أجل قيادتهم للإعتصام في معبد سيتي الأول بالقرنة.



حمل المشاعل
بعدها قررت الإدارة صرف نصف زكيبة قمح لكل واحد من العمال المتظاهرين كما أعطت لهم خمسين إناء بيرة, ولكن هذا لم يفي بحاجة العمال فلجئوا الي طريقة جديدة وهي المظاهرة والاعتصام في الليل باستخدام أسلوب جديد تعبيرا عن التظاهر والإحتجاج وهو حمل المشاعل.


وبعد محاولة رئيس الشرطة الجديد نب سمن مقابلة الوزير " تو" أثناء مروره بالأقصر من أجل عرض مطالب العمال المتظاهرين عليه, غير أنه لم يستطع سوي إيجاد حل مؤقت وهو صرف نصف اجر من المتأخر وطلب من الكاتب حوري توزيعه عليهم, قام العمال المتظاهرون بالاعتصام بمعبد الملك مرنبتاح.

مطالب العمال

وقد تركزت مطالب العمال في صرف الأجور المتأخرة, محاربة الفساد الذي تفشي بين رؤسائهم, إيصال صوتهم الي فرعون مصر ووزيره.





وتضمنت وسائلهم في التعبير عن مطالبهم في التجمع والتظاهر في أماكن العمل (المقبرة) والأماكن الدينية في أوقات النهار, الإضراب والتوقف عن العمل, الاعتصام نهارا بالإقامة في أماكن العمل او المعابد والاعتصام ليلا بالمبيت في الأماكن المذكورة او حمل المشاعل كوسيلة للتعبير عن الاحتجاج, عرض المطالب في إفادة مكتوبة او شفاهة.


نظام عمل المصري القديم

كان الشهر مقسماً إلي ثلاثة أسابيع كل أسبوع حوالي عشرة أيام وقامت الحكومة بتشغيل العمال ثمانية أيام في كل أسبوع و منحتهم راحة يومين مما يعني أن الراحات الأسبوعية في الشهر هي ستة أيام, وأثناء العمل كان العمال يتجمعون في معسكرات وبجوار منطقة العمل أي بجوار المعبد او المقبرة المراد تشييدها ولا يسمح لهم بالاتصال بذويهم إلا بعد إنتهاء أيام العمل للحفاظ علي سرية المبني الذين يقومون بتشييده.


الترتيب الوظيفي

وكان للعمال كبير هو المسئول عن كل مجموعة سواء في المقبرة أو المدينة, وكان يعينه الوزير ويقوم بتوزيع العمل علي العمال ويشرف علي توزيع الحصص التموينية " الأجور " ويساعده في عمله "نائب كبير العمال" ثم يأتي في المرتبة الثالثة " كاتب المقبرة " الذي كان يسجل العمل المنفذ في المقبرة الملكية ويسجل المتغيبين عن العمل ويوزع مواد و أدوات البناء من المستودعات الملكية.





مرتبات عمال دير المدينة

كان يحصل عمال دير المدينة علي أجورهم علي هيئة "حصص تموينية", وكان الأجر الأساسي للعامل يضم حصة تموينية شهرية بها القمح لعمل دقيق الخبز, وكان العامل يحصل علي اجر شهري يبلغ خمس زكائب ونصف من القمح شهريا والتي تعني أن نصيبه اليومي حوالي 10.6 كيلوجرام يوميا والشعير لتصنيع البيرة وسمك وخضراوات وماء وحطب للنار و آواني فخارية.





وكان هناك ما يسمي بـ "الأجر المتغير" أو الحافز نتيجة جهد زائد للعاملين وضم هذا الأجر المتغير البلح والكعك والبيرة الجاهزة, كما انه كانت هناك مكافئات وعلاوات لتشجيع العمل وتضم زيت السمسم وكتل ملح النطرون واللحم.





لم يكونو عبيداً
وقد عثر على مساكن وجبانات للعمال بجوار أهرامات الجيزه, أكدت أن العمال الذين بنوا أهرامات الجيزة لم يكونوا عبيداً أو يعملون بالسخرة، وكان غذائهم الرئيسى يعتمد على الخبز ومشروب الجعه (خبزمصنوع من الشعير يتم وضعه في الماء أو اللبن حتى يتخمر ويحتوى هذا المشروب على نسبه طبيعيه من المضادات الحيويه) ,بينما تذكر الاكتشافات الحديثة أن عدد العمال كان في حدود 20 ألف عامل فقط وأن غذائهم كان من اللحوم والأبقار التي يتم ذبحها يوميا.





وكانت مقابر العمال الأولى قد اكتشفت عام 1990, وقد أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار د. زاهي حواس أن من أهم مقابر العمال مقبرة لشخص يدعى (ايدو)، وهي عبارة عن بناء مستطيل الشكل به العديد من آبار الدفن التي كسيت من الحجر الجيري المحلي الموجود بالهضبة، كما كسيت جدران المقابر من الخارج بطبقة من الطوب التي طُليت باللون البيض، بالإضافة إلى وجود كوات تواجه كل وحدة منها بئرا للدفن لتسهيل دخول وخروج الروح من المتوفى القابع في هذه البئر حسب معتقدات قدماء المصريين.




كما أكد حواس أن عدد العمال الذين اشتركوا في بناء الهرم الأكبر بالذات لا يزيد عن 10 آلاف عامل.













صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 24-08-2011, 05:21 PM   رقم المشاركة:84
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثالث (4)


رمسيس الثالث (4)




رسم لعازف على آلة الهارب منقول عن أحد اللوحات الحائطية بمقبرة "رمسيس الثالث"




الممر الهابط لمقبرة الملك رمسيس الثالث (رقم 11) فى وادى الملوك




رمسيس الثالث وتحمل القاعة الجديدة رقم "52" بالطابق العلوي بالمتحف.



مومياء الملك رمسيس الثالث.المتحف المصري.


منظر جانبي لمومياء الملك رمسيس الثالث.المتحف المصري


مومياء الملك "رمسيس الثالث"


مومياء الملك رمسيس الثالث وتوقّع نائب الرئيس للآثار والمتاحف وجود خراطيش


كان أكبر هموم الملك "رمسيس الثالث" هو الاحتفاظ لمصر بممتلكاتها الخارجية،




مدينة هابو (معبد رمسيس الثالث)
معبد الملك "رمسيس الثالث" (1198 - 1166 ق.م) فى "هابو"، وتجلس على بابه "سخمت" إلهة الحرب، ومُسجل على جدرانه انتصاراته الحربية.
تقع مدينة "هابو" على بعد كيلومتر واحد إلى الجنوب من "
الرمسيوم". واسم "مدينة هابو" الذى يُطلق على هذا الموقع يقصد به المدينة المسيحية التى كانت مستقرة خلف أسوار المعبد، والتى انتقلت إلى "إسنا" مع الفتح العربى. وعموماً فإن مدينة "هابو" يُقصد بها مجموعة من المعابد كان يحيط بها سور كبير من الطوب اللبن لا تزال بعض آثاره باقية إلى الآن .. وهناك بوابة عظمى ذات طبقات ثلاث وعلى طراز القلاع السورية التى رآها الملك "رمسيس الثالث" ثانى ملوك الأسرة العشرين حوالى سنة 1200 قبل الميلاد هناك أثناء حروبه فى آسيا. وهى تتكون من برجين عظيمين لا مثيل لهما بمصر، يتوسطها المدخل ويمتد على جانبيها ذلك السور العظيم الذى يحيط بالمنطقة المقدسة، أما واجهة هذين البرجين فقد زينت بنقوش تمثل انتصارات الملك على أعدائه، كما تمثله فى حضرة بعض الآلهة.
لقطتان من معبد "رمسيس الثالث" فى مدينة "هابو" بالبر الغربى بالأقصر، وفى اللقطة الثانية تظهر بوضوح تفاصيل انتصارات الملك "رمسيس الثالث" بالحفر الغائر على جدران الصرح الأول

ويلى ذلك فناء متسع له صحن مكشوف يوجد بالنصف الأيمن منه صف من الأعمدة الأوزيرية المربعة، بينما يوجد بالنصف الأيسر صف من الأعمدة المستديرة ذات تيجان على هيئة أوانى الزهور. وهذه الأعمدة تكوّن واجهة القصر الملكى الذى يقع جنوبى المعبد. ويصل بينه وبين هذا الفناء ثلاثة أبواب وشرفة، كان الملك يطل منها لمشاهدة الاحتفالات الدينية التى كانت تقام فى أرض هذا الفناء.

الفناء الثانى لمعبد "رمسيس الثالث" - مدينة "هابو".


وتوجد رسوم على كل من الجدار الأيسر والأيمن فى هذا الفناء، ونلاحظ الاحتفالات بعيد "بتاح سكر". بعد ذلك الفناء يوجد أكثر من بهو، ويلى هذه الأبهاء المحراب. وقد تهدمت معظم هذه الأبهاء، ولم يبق منها ما يستحق الذكر غير بقايا بهو الأعمدة الذى كان سقفه مرفوعاً على ثمانية أعمدة، وكذلك قاعة الأعمدة التى تهدمت فى العصر المسيحى. وإن كان لا يزال بها بعض الأبواب عن اليمين وعن اليسار، وكلها عامرة بنقوش ملونة تستلفت الأنظار.




معبد "رمسيس الثالث" من الخارج.
إذا نظرنا إلى الواجهة الجنوبية من الفناء الذى كنا نتحدث عنه، سوف نجد معبداً جميلاً أقامه "رمسيس الثالث" لإيواء السفن المقدسة ويعتبر هذا المعبد نموذجاً للمعبد المصرى الكامل. فهو يبدأ بصرح عظيم يزينه تمثالان رائعان للملك من الخارج. ويليه من الداخل الفناء المكشوف الذى تحده البوائك (جمع باكية) شرقاً وغرباً. ويبدو الملك على الأعمدة فى هيئة "أوزوريس"، والجدران مزخرفة بالنقوش التى تمثل الملك فى أوضاع مختلفة أمام "الإله آمون"، ثم يلى ذلك دهليز به صفان من الأعمدة .. الأول منها يتكون من أعمدة تلتصق بها تماثيل "أوزيرية" على نمط تماثيل الفناء، والصف الثانى يتكون من أربعة أعمدة على هيئة نبات البردى. ويقودنا هذا الدهليز إلى بهو الأعمدة الذى يؤدى بدوره إلى المقاصير الثلاث الخاصة بإيواء السفن المقدسة لثالوث "طيبة". وإلى جوارها توجد عدة غرف مظلمة كانت مستعملة لحاجيات العبادة.


تمثال رمسيس الثالث. تمثال رمسيس بالاقصر. معبد الاقصر ليلا


















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 24-08-2011, 06:47 PM   رقم المشاركة:85
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثالث (5)


رمسيس الثالث (5)





رمسيس الثالث



بنى خصيصا للملك رمسيس الثالث وهو يختص بلوحاته الدينية ومناظره العسكرية .


معبد مدينة هابو






خرطوشة بالهيروغليفية لاسم الملك "رمسيس الثالث" مازالت محتفظة بألوانها الزاهية (على المدخل الذى يصل بين الفناء الثانى وقاعة الأعمدة بمعبد "رمسيس الثالث" - مدينة "هابو").
جانب من قاعة الأعمدة التى تلى الفناء الثانى بمعبد "رمسيس الثالث" بمدينة "هابو".


جانب من امتداد قاعة الأعمدة التى تلى الفناء الثانى للمعبد.
لقطة للغرف والمعابد الصغيرة التى تتفرع من قاعة الأعمدة الرئيسية بمعبد "رمسيس الثالث" - مدينة "هابو".
لقطة لما يراه الناظر جنوباً من حرم المعبد.
لقطة رائعة من داخل معبد "رمسيس الثالث" بمدينة "هابو" بالبر الغربى بالأقصر.
القصر الملكى (متصل بالفناء الأول للمعبد)
إن القصر الملكى يقع على امتداد المعبد شرقاً وغرباً من ناحية الجنوب. وقد شيده الملك فى هذا المكان ليشرف منه على الاحتفالات التى كانت تقام فى الفناء الأول للمعبد. وقد أعدت لذلك شرفة جميلة بالقصر تطل على هذا الفناء.
قصر الملك "رمسيس الثالث" بمدينة "هابو".
وقد قسم هذا القصر إلى قسمين أحدهما عام وبه أبهاء متسعة تؤدى إلى قاعة العرش، والقسم الآخر خاص بالحريم الملكى. ويقع على امتداد الأبهاء من الجنوب ويفصلها عنها جدار عريض، وممر طويل. ويتكون من عدة مساكن خاصة كأنها تحتوى على حجرتين للنوم، ملحق بهما حمام ودورة مياه.



نقوش على جدران معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو تصور تقديم القرابين للمعبو



نقوش على جدران معبد مدينة هابو التي بناها الملك رمسيس الثالث في الاقصر




نقوش على اعمدة معبد رمسيس الثالث تصور تقديم القرابين للمعبودة موت


من المدخل الغربى لصلة الأساطين الأولىف في معبد مدينة هابو نصل الى صالة الأساطين الثانية والتى كان يحمل سقفها ثمانية أساطين فى صفين , ومنها نصل الى صالة الأساطين الثالثة وكان يحمل سقفها أيضاً ثمانية أساطين فى صفين . وصالات الأساطين الثلاثة على محور المعبد , ويتبع احدها الآخر , ويميز صالة الأساطين الأخيرة أن لها ثلاثة مداخل : واحد فى المنتصف يوصل الى مقصورة قدس الأقداس الخاصة بزورق الاله آمون , والمدخل الثانى يوصل لمقصورة الاله خونسو والثالث يوصل لمقصورة زورق الالهه موت
( وموت هى المفضلة لآمون وتوجد على يمينه )
و قدس الأقداس الخاص بثالوث طيبة محاط بالعديد من الممرات المختلفة الاشكال والمحاور البعض منها خاص بالالهه والالهات والبعض الاخر مخصص لمستلزمات المعبد التى كانت تستخدم فى الطقوس التى كانت تفيد الملك المتوفى فى حياته فى العالم الاخر




نقوش على جدران معبد مدينة هابو تصور الحملات الحربية التي قام بها الملك رمسيس الثالث




حجرة داخل معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو بمحافظة الاقصر




نقوش على جدران معبد مدينة هابو التي بناها رمسيس الثالث تصور الانتصار على قبائل شعوب البحر




نقوش على جدران معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو تصور الحروب التي قام بها




نقوش في مدينة هابو في الاقصر تصور تقديم القرابين للمعبود آمون














صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 24-08-2011, 08:53 PM   رقم المشاركة:86
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثالث (6)


رمسيس الثالث (6)







نقوش على جدران معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو تصور تقديم القرابين للمعبود آمون




صورة لنقوش على جدران معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو للحملة البحرية على ليبيا
صالة الأساطين الأولى في معبد مدينة هابو :- وهى مهدمة , ويرجع ذلك الى الزلزال الذى حدث فى عام 27 ق.م. وكان يحمل سقف هذه الصالة 24 أسطوناً بردية يكونان ستة صفوف , على أن الصفين الذان يتوسطان هذه الصالة كانا أكبر حجماً وربما أعلى ارتفاعاً من باقى الأساطين , وبذلك يقع سقف الصالة كما هو متبع فى عهد الرعامسة على مستويين بحيث يعلو وسطه جانبيه وكان يشغل الفراغ بين الأساطين شبابيك من الحجر تسمح بدخول الضوء . ويحيط بصالة الأساطين هذه 16 مقصورة مختلفة الأحجام والمحاور ثمانية على اليمين وثمانية على اليسار




نقوش على اسقف صالة الاعمدة في مدينة هابو و هو المعبد الجنائزي الذي بناه رمسيس الثالث في الاقصر




نقوش على اسقف صالة الاعمدة في مدينة هابو و هو المعبد الجنائزي الذي بناه رمسيس الثالث في الاقصر
و قد ضم السور الخارجى في معبد رمسيس الثالث بمدينة هابو معه معبد الأسرة الثامنة عشرة ثم مقاصير الأميرات داخل حرم المعبد .
والغرض من المعبد ليس معبد للملك فقط , وانما للاله ,
أى أن فكرة ملايين السنين موجوده بمعبد رمسيس الثالث.
ندخل لزيارة المعبد من الجهه الجنوبية الشرقية , و البوابة على جانبيها حجرتان للحراسة , تحت المجدول . و بوابة رمسيس العالية على نمط القلاع السورية migdol و يتكون من برجين تتوسطهما بوابة و التي تمثل المخل للمنطقة المقدسة




منظر بانورامي للمنظقة حول مدينة هابو التي بناها رمسيس الثالث في الاقصر
ارتفاع السور: 17.7 متر , ومستقيم عند الزوايا الشمالية الشرقيه والجنوبية الشرقية , و منحرف ( منحنى ) عند الشمال الغربى والجنوب الغربى .
اما عن تخطيط المعبد:-
فللمعبد سورين , واحد داخلى والآخر خارجى, ويوجد خارج سور المعبد المرسى , والسور الخارجى به بوابة تسمى المجدول , وهى على طراز القلاع السورية . ونجد بعد المجدول على الناحية الشمالية معبد من الأسرة الثامنة عشرة , ثم مقاصير الأميرات من الاسرة الخامسة والعشرين والسادسة والعشرين , و على الجانب الآخر توجد البحيرة المقدسة.




منظر بانورامي لمدينة هابو التي بناها الملك رمسيس الثالث في الاقصر
مساحة المعبد : 320 متر من الشرق للغرب "طول"
200 متر من الشمال للجنوب "عرض"
وهو من المعابد المحصنة وذلك لأن له أكثر من سور , ويبدو أنه بنى على مرحلتين :-
• المرحلة الأولى : و تشمل المعبد نفسه بملحقاته داخل السورالمستطيل.
• المرحلة الثانية : و هى فى النصف الثانى من حكم الملك رمسيس الثالث , و شيد السور الخارجى
بالبوابتين الكبار من الشرق و الغرب, وبين السورين فى الشمال والجنوب منازل الكهنة وموظفى المعبد .




من معبودات الفراعنة أنوريس
أو "اينحرت" ويعني اسمه "الذي يحضر البعيدة" صور المصريون على هيئة رجل يعلو رأسه تاج مكون من أربع ريشات. كانت مدينة "ثينة" هي موطنه الأصلي. أدمج مع الإله "شو" تحت أسم "انوريس-شو" ومن ثم أخذ شهرة كبيرة




من معبودات الفراعنة أقر
تجسيم قديم للأرض ومن ثم للعالم الآخر. وهو عبارة عن أسدين ظهرهما متقابل بينهما علامة الأفق (الأخت) أو الشمس يقومان بحراسة مدخل ومخرج الآخرة ويمثلان الإله "شو" والإلهة "تفنوت




من معبودات الفراعنة أتوم Atum
اسمه يعني "التام أو الكامل" أعتقد المصريون أنه خلق نفسه من نفسه على قمة التل الأزلي ، ومن ثم فهو خالق العالم. خلق من ذاته وبمفرده "شو وتفنوت" وعلى هذا الأساس يقع على رأس قائمة تاسوع هليوبوليس. أندمج مع الإله "رع" وعرف بأسم "أتوم رع




من معبودات الفراعنة المعبود بس
إله منزلي مشوّه الخلقة، غزير الشعر، يلبس باروكة من الريش وجلد أسد، ويخرج لسانه من فمه، وظيفته حماية الناس من الشر و الزواحف والكائنات المؤذية ومظهره المضحك يدخل السرور على قلب كل إنسان، كانوا يصوّرونه على لوحات حجريّة وعلى الأواني والتمائم السحريّة وعلى تيجان أعمدة (بيت الولادة)، اعتبره المصريّون أحد الجنّة الخيّرة الذي يقي النساء ساعة الولادة من كل ما يسبّب لهن الأذى




الأسرة العشرون هي حكام معروفون في تاريخ مصر.
الأسر الثامنة عشر والتاسعة عشر و العشرون من حكام مصر الفرعونية كثيراً ما يجمعون تحت مسمى الدولة الحديثة. الأسرة العشرون أسسها ست ناختي إلا أن أهم ملوكها كان رمسيس الثالث الذي اقتدى برمسيس الثاني في حكمه.




من معارك رمسيس الثالث
معركة زاهى: في عهده تجددت أخطار شعوب البحر المتوسط الذين هاجموا مصر ولكن رمسيس الثالث استطاع هزيمة قواتهم البرية عند مدينة رفح وانتصر على سفنهم الكبيرة عند مصب النيل الغربى وبهذا استطاع أن يبعد خطرا لا يقل أهمية عن الهكسوس,
معركة دلتا: طمع الليبيون في عهده في الاستيلاء على مصر لكن رمسيس الثالث هزمهم بالقرب من وادى النطرون.














صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 25-08-2011, 01:23 AM   رقم المشاركة:87
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثالث (7)


رمسيس الثالث (7)





معبد هابو في الأقصر الملك رمسيس الثالث يحارب أعداؤه








رمسيس الثالث له اسمان رئيسيان، يظهران إلى اليسار، و يكتبان بالعربية كالتالي: وسر-معت-رع-مري-إمن ، رع-مس-س-هيكاع-إوُنو. ويعني "القوي بماعت ورع، محبوب آمون، حمله رع، حاكم أون".



رمسيس الثالث أشهر حاكم في الأسرة العشرين. حكم مصر للفترة 1183 ق.م. - 1152 ق.م.. عرفه الإغريق باسم: رامپسينيتوس. اقتدى بوالده رمسيس الثاني في الشروع في مشاريع إنشائية ضخمة.








شيده الملك " رمسيس الثالث " من ملوك الأسرة 20 وسجل على جدرانه وصروحه مناظر تمثل حروبه مع شعوب البحر المتوسط ومناظر دينية وأخرى تمثل الألعاب الرياضية وثالثه تمثل الصيد البري …. الـخ ومما يجدر ملاحظته قصر الملك رمسيس الثالث وبقايا معبد جنائزي يرجع للأسرة 18 وآخر يرجع للأسرة 25 ويحيط بكل هذه المجموعه سور عالي من اللُبن.







يتكوّن المعبد من مدخل عظيم محاط ببرجين، على هذه الأبراج نقوش تمثّل أذرع الأسرة وصور (لرمسيس الثالث)، والطبقات العليا لهذين البرجين كلنت مخصصة للحريم الملكي، يعتبر هذا المعبد أفخم المعابد أثاثاً و نقشاً، وكان تمثال (آمون) به مزيّن بالأحجار الكريمة، غلى جدران المعبد نجد نقوشاً قيّمة، منظراً يصوّر الانتصار البحري غلى قبائل شعوب البحر (الشردانا)، ومناظر أخرى تمثّل الحملة البحريّة على الليبيين كما نرى بعض المعبودات حاملة القرابين من الضياع الملكيّة تحضّرها للمعبود (آمون) في المعبد







أعلنت الهيئة العامة للسياحة والآثار بالسعودية اليوم عن اكتشاف أول آثار فرعونية فى الجزيرة العربية تعود للقرن ال12 قبل الميلاد.

وأوضح نائب الرئيس للآثار والمتاحف بالهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور على إبراهيم الغبان - فى مؤتمر صحفى أقيم فى المتحف الوطنى بمركز الملك عبدالعزيز التاريخى بالرياض اليوم - أن الاكتشاف عبارة عن أول نقش هيروغليفى فى الجزيرة العربية على صخرة ثابتة بالقرب من واحة تيماء يحمل توقيعا ملكيا "خرطوش مزدوج" للملك رمسيس الثالث أحد ملوك مصر الفرعونية الذى حكم مصر بين (1192 و1160 قبل الميلاد.





للملك رمسيس الثالث وبه مناظر وبنية حربية في حالة جيدة من الحفظ، ولا زالت



معبد مدينة هابو، وهو معبد تخليد الذكرى للملك رمسيس الثالث وبه مناظر وبنية حربية في حالة جيدة من الحفظ، ولا زالت ألوانها زاهية.













في عهد رمسيس الثالث عانت شعوب " المنطقة المحيطة بمصر " من الاضطرابات.







نقش رمسيس الثالث المكتشف بالقرب من تيماء




















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 25-08-2011, 06:38 PM   رقم المشاركة:88
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثالث (8)


رمسيس الثالث (8)






الذي أقامه الملك رمسيس الثالث لايواء السفن المقدسة،







ويليه من الداخل الفناء المكشوف الذي تحده البوائك شرقا وغربا.

ويبدو الملك على الاعمدة في هيئة أوزوريس.







أما آخر معبد في مجمع معابد الكرنك فهو

معبد الاله خنسو



الذي بناه الملك رمسيس الثالث





ويتكون من صرح قام بنقشه الكاهن «بي نجم»

ويليه فناء ذو اعمدة على شكل البردي يقود الى دهليز به 12 عمودا
يؤدي الى بهو الاعمدة الذي تظهر على جدرانه نقوش من عهد رمسيس الحادي عشر.







الفرعون الأخير رمسيس الثالث أو زوال حضارة عريقة





معينة جعلتهم يهاجمون شواطئ الشام ومصر، وصدهم أولا: رمسيس الثالث







يعود اسم فلسطين إلى شعوب جاءت من جزر البحر المتوسط، وخصوصا من جزيرة طريت، وهي جزيرة معروفة ومشهورة، ويبدو أن شعوب هذه الجزر أصابتهم مجاعة أو ظروف معينة جعلتهم يهاجمون شواطئ الشام ومصر، وصدهم أولا: رمسيس الثالث في معركة لوزين المشهورة والتي حدثت في مصر، وكان رمسيس لا يريدهم أن يسكنوا مصر، وبعد المفاوضات استقر الأمر على أن يرحلوا إلى فلسطين، وأمرهم رمسيس أن يسكنوا في جنوب فلسطين في مناطق تسمى بلست، وقد نصت الكتب التاريخية والكتب المقدسة على هذا وجاء ذكر بلست بها، وعليه نسب أهل هذه المناطق إلى بلست وسموا بـ البلستينين، ومن هنا جاء اسم فلسطين حيث كانت تعرف بـ بلستين، وتبدلت مع الأيام لتكون فلسطين، غير أن هذه الشعوب تجاورت مع الكنعانيين واليبوسيين وهم السكان الأصليون للمنطقة كما ذكرنا، ومن ثم اختلطت أنسابهم ولغاتهم، وذابوا مع الشعب الأصلي الأكثر عدداً وحضارة، ومع تقادم السنين ذاب البلستيون مع الكنعانيين ولم يعد لهم أثر، وغاب ذكرهم تاريخيا.

مما سبق يتضح أنه إلى هذه المرحلة لم يظهر أي ذكر لليهود أو أقوامهم، فأين كانوا في هذه المرحلة؟ وكيف دخلوا أرض فلسطين؟! وقد أثبتت جميع الآثار والكتب التاريخية والمقدسة وكتب الغربيين على أن سكان فلسطين الأصليين هم الكنعانيون واليبيسيون فأين حق اليهود في أرض فلسطين؟!






ASSASSINATION OF RAMSES III (KING AMAZIAH)










الملك رمسيس الثالث




لقطة من معبد "رمسيس الثالث" فى "مدينة هابو" بالبر الغربى

بالأقصر تصور انتصارات الملك "رمسيس الثالث" بالحفر الغائر

على جدران الصرح الأول الذى قام هو ببنائه.

هو آخر الفراعنة العظام لعصر الدولة الحديثة، حكم مصر أكثر من ثلاثين عاماً.

وفى عهده تجددت أخطار شعوب البحر المتوسط الذين هاجموا مصر، ولكن

"رمسيس الثالث" استطاع هزيمتهم عند مدينة رفح، كما انتصر الأسطول

المصرى على سفنهم عند مصب النيل الغربى. كما تصدى "رمسيس الثالث"

لليبيين الذين هاجموا حدود مصر الغربية، وردهم على أعقابهم.







خراطيش للملك "رمسيس الثالث" منقوشة على حوائط المقبرة

رقم 3 بوادى الملوك، والخراطيش هى أشكال بيضاوية مكتوب

بداخلها اسم شخصية ملكية أو إله.





نهاية الدولة الحديثة

بعد انتهاء حكم الملك "رمسيس الثالث" ضعفت البلاد نتيجة لضعف

الملوك وتدخل كهنة "آمون" بطيبة فى شئون الحكم، وتعرضت البلاد

للأخطار الخارجية. استطاع كبير كهنة الإله "آمون" تولى الحكم

وأن يعلن نفسه ملكاً، وبذلك انتهى عهد الدولة الحديثة عام 1085 ق.م.

من واحة تيماء، يحمل توقيعاً ملكياً «خرطوش مزدوج» للملك رمسيس الثالث







كشفت الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية عن أول آثار فرعونية في الجزيرة العربية تعود للقرن الـ 12 قبل الميلاد، إذ أعلن نائب الرئيس للآثار والمتاحف بالهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور علي إبراهيم الغبان، اكتشاف أول نقش هيروغليفي في الجزيرة العربية على صخرة ثابتة بالقرب من واحة تيماء، يحمل توقيعاً ملكياً «خرطوش مزدوج» للملك رمسيس الثالث أحد ملوك مصر الفرعونية الذي حكم مصر بين (1192 – 1160) قبل الميلاد.



















وأوضح أنه تم العثور على خرطوش الملك رمسيس الثالث قبل أربعة أشهر، وقد أثار العثور عليها بالقرب من تيماء في منطقة تبوك تساؤلاً كبيراً حول أسباب وجوده في عمق الشمال الغربي للجزيرة العربية. وأشار الغبان في إجابة لسؤال "الاقتصادية" عن إتاحة الموقع للزوار خلال الفترة المقبلة إلى أنه لن يكون الموقع متاحا للزوار خلال الفترة المقبلة، حيث تعمل هيئة السياحة الآن على تهيئته وإكمال إجراءات الدراسات والمسح الكامل، وبعدها سيتم إتاحته للزوار والمهتمين في الشأن التراثي والأثري. وأضاف نائب الرئيس للآثار والمتاحف، أن "علماء الآثار السعوديين أجروا بحثاً ميدانياً ومكتبياً توصلوا من خلاله إلى وجود طريق تجاري مباشر يربط وادي النيل بتيماء، وكان يستخدم في عهد الفرعون رمسيس الثالث في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، وتسير عليه القوافل المصرية للتزود من تيماء بالبضائع الثمينة التي اشتهرت بها أرض مدين مثل البخور والنحاس والذهب والفضة". وأشار إلى أن "الطريق الذي يربط وادي النيل بتيماء محدد بتواقيع ملكية (خراطيش) للملك رمسيس الثالث وضعت على مناهل في شبه جزيرة سيناء والجزيرة العربية".







وحول مسار الطريق قال الدكتور الغبان "يمر هذا الطريق بعد وادي النيل بميناء القلزم، ثم مدينة السويس حيث يوجد معبد للملك رمسيس الثالث، ثم يسير بحراً إلى سرابيط الخادم بالقرب من ميناء أبو زنيمة على خليج السويس، حيث عثر هناك على نقوش للملك رمسيس الثالث أيضاً، ثم يعبر شبه جزيرة سيناء بشكل عرضي ويمر على منهل وادي أبو غضا بالقرب من واحة نخل، حيث عثر فيه أيضاً على خرطوش مزدوج مماثل لخرطوش تيماء يحمل اسم الملك رمسيس الثالث". وتابع: "ثم يتجه الطريق إلى رأس خليج العقبة، ويمر على موقع نهل، ثم موقع تمنية، وقد عثر في كل منهما على خرطوش مزدوج للملك رمسيس الثالث يماثل خرطوش تيماء, كما توجد إشارة في بردية للملك رمسيس الثالث إلى إرساله أناس لجلب النحاس من بلد مجاور". وأكد الغبان أن اكتشاف هذا الطريق سيشكل نقطة تحول في دراسة جذور العلاقات الحضارية بين مصر والجزيرة العربية، مشيراً إلى أنه لم يستخدم لمناسبة واحدة، وأن هناك مزيدا من المعلومات سيتم الكشف عنها في المستقبل. وتوقع نائب الرئيس للآثار والمتاحف وجود خراطيش أخرى على مسار الطريق لرمسيس الثالث أو غيره من ملوك مصر، في منطقة حسمي، التي تفصل وبطول 400 كيلو متر بين تيماء ورأس خليج العقبة،




وتتميز بواجهاتها الصخرية البديعة التشكيل والصالحة للكتابة والنقش، لافتاً إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تعمل على تنفيذ مسح أثري دقيق لهذه المنطقة. وأشار الغبان إلى أنه تم العثور في السابق على عدد من اللُقى الأثرية الصغيرة المصنوعة في مصر في عدد من المواقع الأثرية في المملكة، مثل مدافن جنوب الظهران في المنطقة الشرقية من المملكة، وفي الفاو عاصمة مملكة كندة الواقعة في الجنوب الغربي لهضبة نجد، وفي تيماء نفسها، ومعظم هذه القطع عبارة عن (جعلان) من الخزف المغطى بطلاء أزرق تركوازي ويعود تاريخها لفترات مختلفة. وشدد على أن قطاع الآثار والمتاحف في الهيئة العامة للسياحة والآثار يعمل على تنفيذ توجيهات الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بإبراز البعد الحضاري للمملكة العربية السعودية وصلاتها الحضارية، ودورها في الحوار والانفتاح على حضارات العالم القريبة والبعيدة عن الجزيرة العربية في مختلف العصور. وبين أنه لتحقيق هذا التوجه نفذت الهيئة كثيرا من البرامج البحثية والأعمال الميدانية الأثرية من خلال فرق محلية ودولية متخصصة وباستخدام أساليب علمية وفيزيائية حديثة للتحليل والتأريخ والمسح والاستكشاف، وقد أسفرت هذه الأعمال عن نتائج مقترنة بأدلة أثرية مادية، ومعلومات تضيف كثيرا إلى معرفتنا السابقة عن هذا الموضوع، وهذا الكشف الذي يتم الإعلان عنه اليوم واحد من سلسلة اكتشافات جديدة سيعلن عنها في حينها تباعاً بعد استكمال دراستها، والتحقق من جميع الجوانب المرتبطة بها. وأكد الغبان أن إبراز العمق والبعد الحضاري للمملكة يحظى باهتمام خاص من الأمير سلطان بن سلمان، ويُنفذ وفق خطة يشرف عليها سموه شخصياً، وتوفر لها الدولة جميع الإمكانات اللازمة، موضحا أن الجزيرة العربية وبحكم موقعها الجغرافي كانت دوماً أرضاً للحوار والالتقاء والتبادل السلمي بين الحضارات عبر جميع العصور














صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 26-08-2011, 11:21 PM   رقم المشاركة:89
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الرابع


رمسيس الرابع




رمسيس الرابع

هقا ماعت رع أو رمسيس الرابع
وهو ثالث حكام الأسرة العشرون.
حكم مصر للفترة 1151 ق.م. - 1145 ق.م..
وكان خامس أبناء رمسيس الثالث. ويعتقد أنه كان في الأربعينات من العمر عندما اعتلى العرش.


رمسيس الرابع
بالهيروغليفية

الاسم الملكي:
هقا ماعت رع ويعني: الحاكم بالعدل مثل رع



الاسم الأصلي:
رع مس س سو ويعني: حمله رع



حاول إطلاق حملة إنشاءات على تضاهي إنشاءات رمسيس الثاني، مضاعفا عدد الفنانين في دير المدينة إلى 120 رجلاً، وارسل عدة حملات إلى المحاجر في وادي حمامات وسيناء. إلا أنه لم يعش طويلاً ليحقق أهدافه. جزء من برنامجه كان توسعة ضخمة لمعبد خونسو الذي أنشأه أبوه في الكرنك، وبناء معبد جنائزي كبير بالقرب من معبد حتشپسوت.


رمسيس الرابع أو هقا ماعت رع هو ثالث حكام الأسرة العشرين، كان خامس أبناء رمسيس الثالث وأصغرهم سنًا، وصار ولي العهد بحلول العام الثاني والعشرين من حكم والده، وقد حكم مصر إما من 1151 ق.م حتى 1145 ق.م أو من 1155 ق.م حتى 1149 ق.م، ويعتقد أنه كان في الأربعينات من عمره حينما اعتلى عرش مصر.










لوحة حجرية بمتحف بوسطن تظهر رمسيس الرابع وهو يضرب أعدائه




أوشابتي الملك رمسيس الرابع وعليه ألقابه من ملوك الاسرة العشرين – متحف اللوفر

ونجد أن تلك التماثيل كانت توضع غالباً فى المقبرة فى صناديق خشبية منفصلة أو على الأرض حول التابوت أو فى أواني الأحشاء قليلاً.




نقوش من مقبرة رمسيس الرابع




عندما توفي رمسيس الرابع بعد حكم دام سبع سنين لزم اختصار العمل على مقبرته و م 2 نظراً لدفنه مبكراً على نحو غير متوقع أعيد نحت غرفة كانت قد شقت أصلاً كغرفة بأربعة أعمده كغرفة للدفن من الواضح أن الملك اختار ألا يتبع تقاليد بداية الدولة الحديثة فعمل لنفسة مقبرة اكبر من مقبرة أسلافه لكنه وسع العديد من مكوناتها الممرات فى و م 2 على سبيل المثال أوسع وأعلى من المقابر السابقة عليها وكذلك الأبواب.المقبرة واحدة من الآثار المعمارية القليلة من مصر القديمة التى لدينا لها خطة معاصرة


رمسيس الرابع






قطعة لخاف عليها لقب رمسيس الرابع



وضع الفنان أكثر من رسم تخطيطي على هذا اللخفة، وربما رسم الثور القوي أولا على خط الأساس.

ثم أضاف الفنان ذراعا يمسك بعصا وكذلك المعبودة "ماعت" في وضع الجلوس؛ وقد انثنت رجلاها معا وضمتهم لجسدها، وهي تمسك علامة عنخ: علامة الحياة، ثم أضيفت علامة عنخ أخرى فيما بعد.


ولأن الثور كان أول ما رسم، فإن الفنان أعطى قوته ووزنه أكبر الاهتمام. واستخدم الفنان، في مرحلة لاحقة، فرشاته العريضة لرسم العلامات الأخرى التي بهتت وتلاشت في أماكن كثيرة.


وتظهر مجموعة من العلامات الهيروغليفية؛ تكون معا اسم رمسيس الرابع وتصفه بأنه: "ثور قوي، يحيا في الحقيقة".



رمسيس الرابع غير اسمه في السنة الثانية من حكمه تمكن من المحافظة على إنجازات أبوه رمسيس الثالث، بعد موته بدأت العائلة العشرون في الانهيار. قام بكثير من الحملات لجلب الاحجار الكريمة صخور البناء من وادي الحمامات و مناجم سيناء، كان الجيش هو الذي يأمن هذه الحملات ويضمن إنتظام الامددات والتزود بمواد البناء. كما مكن الجيش من توفير يد عاملة للمشاريع الزراعية الكبيرة خاصة المتعلقة باشغال المياه الضرورية زمن فيضان النيل. بنا رمسيس الرابع قبره 2 في وادي الملوك

أهم وثيقتان وصلتانا من عهده كانتا:
بردية هاريس 1، والتي تمجد عهد أبيه، رمسيس الثالث، بسرد إنجازاته وهداياه لمعابد مصر.
بردية تورين وهي أقدم خريطة جيولوجية.

مات الملك رمسيس الرابع شاباً ودفن فى وادى الملوك. ثم نقلت مومياه لاحقاً إلى خبيئة الدير البحرى مع غيرها من المومياوات الملكية.

وقد أعيد لف الجسد فى اللفائف الأصلية بالقدمين المكسورتين اللتين لم تفقدا. وقد وجد أن الملك كان أصلع.

وهذه هى أول مومياء فى ذلك العصر لها ثقب بالأذن، كما كانت أظافر الأصابع مغطاة بطلاء أظافر. وكانت يدا المومياء متقاطعتين على الصدر فى الوضع الأوزيرى.


مومياء رمسيس الرابع





كان رمسيس الرابع الابن الاكبر لرمسيس الثالث، وخلف والده فى الحكم؛ بعد أن أنقذ العرش من قتلة أبيه وعاقب المتآمرين، ولكنه يعد الأول فى سلسلة من الحكام الضعاف.

دفن رمسيس الرابع فى بداية الأمر فى المقبرة (2) بوادي الملوك، وأعيد دفنه فى عهد أمنحوتب الثاني. كما أعيد لف موميائه وتمييزها بشكل سيئ على يد كهنة لاحقين.

وقد استبدلت عينا الملك، ووضعت محلها بصلتان صغيرتان. وتعد هذه حالة فريدة فى التحنيط. واضافة الى ذلك، فان فتحتي الأنف قد غطيتا بقشرتي بصل؛ ومن الممكن أن البصل كان يستخدم حينئذ بسبب خواصه المطهرة القوية.


عندما توفي رمسيس الرابع بعد حكم دام سبع سنين لزم اختصار العمل على مقبرته و م 2 نظراً لدفنه مبكراً على نحو غير متوقع أعيد نحت غرفة كانت قد شقت أصلاً كغرفة بأربعة أعمده كغرفة للدفن من الواضح أن الملك اختار ألا يتبع تقاليد بداية الدولة الحديثة فعمل لنفسة مقبرة اكبر من مقبرة أسلافه لكنه وسع العديد من مكوناتها الممرات فى و م 2 على سبيل المثال أوسع وأعلى من المقابر السابقة عليها وكذلك الأبواب. المقبرة واحدة من الآثار المعمارية القليلة من مصر القديمة التى لدينا لها خطة معاصرة .


جولة فى مقبرة "رمسيس الرابع"
بوادى الملوك


مدخل مقبرة الملك "رمسيس الرابع" رقم 2 بوادى الملوك.




لقطة للسائحين داخل مقبرة "رمسيس الرابع".




تمتاز مقبرة الملك "رمسيس الرابع" بنقوشها الملونة البديعة.




لوحة حائطية بديعة داخل مقبرة "رمسيس الرابع" بوادى الملوك.















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 30-08-2011, 03:20 PM   رقم المشاركة:90
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الخامس


رمسيس الخامس




رمسيس الخامس




رمسيس الخامس ابن رمسيس الرابع، حكم لمدة أربعة أعوام فقط. وقد صورت اثنين من البرديات العظيمة في عصره، هما بردية تورين وبردية ويلبور، الإدارة والفساد في عصر الرعامسة. كما مدحت الملك أيضاً وأعطت أمثلة للمعاملات القانونية. قام رمسيس الرابع بتجهيز مقبرة رقم 9 في وادى الملوك، والتي لم تكن قد اكتملت في وقت وفاته. ولكنه على آى حال من الأحوال قد دفن بها. كما قام خليفة، الملك رمسيس السادس، باستخدامها. وقد قام رمسيس الخامس بتكملة العمل في إحدى المعابد الجنائزية الهائلة والذى بدأه أبيه، رمسيس الرابع. وأغلب الظن أن الملك رمسيس الخامس قد توفى وهو شاباً بسبب مرض الجدرى.





مومياء رمسيس الخامس




مومياء رمسيس الخامس











يبدو أن الملك رمسيس الخامس قد مات فى بداية الثلاثينات من عمره، وربما كان هذا هو السبب فى استيلاء خليفته رمسيس السادس على مقبرته.

وعلى الرغم من ذلك وصلت مومياؤه لاحقاً إلى الخبيئة الملكية بالدير البحرى. وقد لون وجه الملك بالأحمر، كما ملئت فتحات الأنف بالشمع.


وتحمل المومياء دليل اصابة بمرض الجدرى، حيث يغطى الرقبة والصدر والوجه بثور صغيرة بارزة. وكل المومياء محشوة بالنشارة التى تضمنت جزء من الأحشاء الداخلية.









ويعتقد بعض العلماء والباحثين بأن فن الكاريكاتير ظهر منذ ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد ، فلقد وجد علماء الآثار رسومات عديدة على تابوت "رمسيس الخامس” ، ومنها تصوير للرب " أزوريس" حيث عاقب رمسيس وأمر بتصويره على شكل خنزير لكي يعود إلى الأرض مع قردين برأس كلب ،

وكذلك وجدوا تصويرا للرب " ست" مصورا بشكل وحش مع تعليق " ست الملعون" لأن ست قتل أخاه " ازوريس" و ألقى بجثته في نهر النيل ، وكل ما وجده علماء الآثار محفوظ حتى يومنا هذا في المتحف المصري بالقاهرة.


وكذلك واصل الأقباط فن الكاريكاتير وأكملوا ما تركه قدماء المصريين, وصوروا فئران برؤوس قطط , و واحد منها يرفع راية بيضاء كناية عن الاستسلام .








مومياء رمسيس الخامس

هو ابن رمسيس الثالث ، ملك من السلاسة عشرين، حكم قرابة أربع سنوات (1145ق.م). كان لا يزال شاباً عندما مات













توقيع 

 



ألفريد
صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 31-08-2011, 04:15 PM   رقم المشاركة:91
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس السادس


رمسيس السادس




رمسيس السادس

رمسيس السادس هو خامس ملوك الأسرة العشرين حكم مصر 21 سنة وهو ثالث أبناء رمسيس الثالث تولى الحكم بعد ابن أخيه رمسيس الخامس ودفن في مقبرة ابن أخيه نظرا للتكاليف المرتفعة بنى لأمه قبرا في وادى الملكات كان عليه استرجاع البلدان التى فقدتها مصر فاسترجع أجزاء من فلسطين وأمن حدود مصر الغربية


نقل الحفر إلى موقع قريب من مدخل قبر رمسيس السادس.




وادي الملوك 9:مقبرة رمسيس السادس. قبر Rameses السادس



وتمتد مقبرة "رمسيس السادس" (رقم 9) مسافة 83 متر فى الجبل،





رمسيس السادس





ظهرت مجموعة جديدة من الكتب الدينية بعد عصر العمارنة، حيث تقوم أساساً على تمثيل المعبودة "نوت" تنقل الرحلة الليلية للشمس إلى جسدها، ومن ثم إلى السماء بعد ذلك، والإلهة "نوت" تعطى الميلاد لإله الشمس فى الصباح، حيث يمر عبر جسدها، ويُبتلع بواسطة فمها فى المساء، ومن ثَّم فإن رحلته تصبح غير مرئية حتى يعود للمكان الذى سيشرق منه ثانية، وعلى ذلك فإن إله الشمس سيسافر فى نفس المشهد فى كتاب العالم الآخر، وبنفس الأهداف فى كلا العالمين السماوى والآخر. وتتكون كتب السماء من كتابى "النهار" و"الليل" وكتاب "الإلهة نوت".


ولادة الشمس من بدن المعبودة نوت ويمكن تتبع هذه الرحلة من خلال المناظر المسجلة من كتاب النهار على سقف حجرة تابوت رمسيس السادس



لقطة لمدخل مقبرة "توت عنخ آمون" رقم 62 (فى الأمام بالعرض) ومدخل مقبرة "رمسيس السادس" رقم 9 (فى الخلف على اليسار).




لقطة من داخل مقبرة الملك "رمسيس السادس" بوادى الملوك.

أحبطت عمليات التنقيب والحفر المبكر فى موقع مقبرة الملك "رمسيس السادس" (رقم 9) بوادى الملوك اكتشاف مقبرة الملك "توت عنخ آمون" المجاورة التى توجد أسفل مقبرة "رمسيس السادس"، كما أخفت مقبرة "رمسيس السادس" مقبرة "توت عنخ آمون" المجاورة بعيداً عن أعين اللصوص، حتى اكتشفها "كارتر" سنة 1922.




مقبرة الملك "رمسيس السادس" بوادى الملوك.
بُنيت مقبرة "رمسيس السادس" أصلاً كمقبرة للملك "رمسيس الخامس"، لكنها اُستغلت من قبل وريثه الذى خصص الموقع لنفسه، موفراً بذلك الوقت والمال اللازمين لبناء مقبرة جديدة. وتمتد مقبرة "رمسيس السادس" (رقم 9) مسافة 83 متر فى الجبل، وتزين ممرها مشاهد من "كتاب الكهوف" والنص الكامل لـ"كتاب البوابات".




لقطة لجزء من سقف مقبرة الملك "رمسيس السادس" بوادى الملوك. أشكال الحيوانات فى أعلى الصورة ترمز إلى أبراج الشمس المعروفة، والصورة تبين رحلة الشمس للعالم الآخر.
وفى نهاية الممر، فى حجرة الدفن ذات الأعمدة، يقابلنا التابوت الحجرى المحطم للملك "رمسيس السادس". ولحجرة الدفن سقف جميل وغير عادى إذ تزينه رسوم من "كتاب النهار والليل"، ورسوم للإلهة "نوت" Nut إلهة السماء.


رمسيس السادس



هو الإبن الوحيد لرمسيس الثالث والملكة إيزيس.
بنى لأمه قبرا في وادي الملكات تولى الحكم عن إبن أخيه رمسيس الخامس الذي لم ينجب أولاد.
كان عليه ان يجعل من فترة حكمه فترة عظيمة كسابقيه من الرمسسين رغم قصر المدة وقلة الأمكانيات، فقام بتخفيض عدد العاملين في دير المدينة وأستغل مقبرة رمسيس الخامس كمقبرة له.
لكنه أتم الأشغال التي بدأها من سبقه من الملوك في المعبد الجنائزي غرب غرنة.

قام بكتابة إسمه ببعض المعالم عوضا عن رمسيس الرابع و رمسيس الخامس.

نصب إبنته من الملكة (نيبوكهسبد إيزيس) كأبنت الملك، زوجة الالاه آمون، آلهة عابدة، إيزيس، إلى جانب كبير الكهنة (رمسيسناكت) الذي تقمص هذه المهمة منذ عهد رمسيس الرابع إلى عهد رمسيس التاسع.
وكان الوضع الأقتصادي في تدهور تام بينما عصابات النهب منتشرة في منطقة طيبة. مات الملك بعد فترة حكم دامت ثمانية سنوات ليخلفه رمسيس السابع.

دفن رمسيس السادس في المقبرة Kv9 لتنهب بعد نهاية حكم الاسرة العشرون. نقلت موميائه الى مخبأ أمنوفيس الثاني أين تم العثور عليها



مقبرة رمسيس السادس



تقع مقبرة الملك رمسيس السادس بوادي الملوك، بالبر الغربي للنيل عند مدينة الأقصر. وقد أعدها في الأصل سلفه الملك رمسيس الخامس الذي حكم لأربع سنوات؛ ثم توسع فيها الملك رمسيس السادس. ومن اجل ذلك فإنها عرفت تحت مسمى "المقبرة المزدوجة". وقد صممت هذه المقبرة على النمط التقليدي لمقابر الأسرة العشرين، وتتكون من سلسلة الممرات والردهات التي تقع على محور واحد وتنتهي بغرفة الدفن. وقد نحتت في الجبل لنحو 93 متراً؛ مما يجعلها أطول مقبرة بوادي الملوك. ولاتزال نقوش المقبرة تحتفظ بألوانها الزاهية الرائعة؛ وتغلب عليها ألوان الأحمر والأصفر بالنسبة للجدران، وألوان الأزرق بالنسبة للسقف. ويعتبر علماء المصريات هذه المقبرة بمثابة مكتبة لاهوتية حقيقية؛ فتضم الكثير من الكتب التي صورت صفحاتها على الجدران. ومن أمثلتها: كتاب البوابات وكتاب الكهوف وكتاب الموتى وكتاب الأرض، وغيرها. وتعد هذه الكتب مصدراً هاماً لدراسة المعتقدات الجنائزية، وللعالم الآخر؛ في تصور قدماء المصريين. وتتناول موضوعات هذه الكتب الشمس ورحلتها الليلية في عالم الظلمات وحتى مولدها اليومي من جديد. ويعني هذا أن الفرعون نفسه يولد من جديد؛ حيث شُبه بالشمس. وزخرف سقف غرفة الدفن بمشاهد فلكية جميلة لكتاب الليل والنهار؛ ممثلاً بصورة مزدوجة للمعبودة "نوت" معبودة السماء.


حجرة دفن رمسيس السادس



هو أحد كتب العالم السفلي. تعالج نصوصه ومناظره موضوع "إعادة ولادة الشمس"، ولهذا الكتاب صلة بكتاب الكهوف. وقد سجل هذا الكتاب على جدران مقبرة رمسيس السادس، وغيره من الملوك.






جدارية لسقف مقبرة رمسيس السادس



ثم هناك كتب أخرى، مثل كتاب (الطريقين)، وكتاب (التجول في الأبدية)، وكتاب (النهار والليل)، وكتاب السماء، وغيرها.















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 31-08-2011, 06:55 PM   رقم المشاركة:92
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس السابع


رمسيس السابع





رمسيس السابع




مقبرة الملك رمسيس السابع من الأسرة 20 (1136 - 1128 ق.م) رقم 1



مدخل مقبرة الملك "رمسيس السابع" رقم 1 بوادى الملوك.






لقطة من داخل حجرة الدفن لمقبرة "رمسيس السابع" رقم 1 بوادى الملوك.


مقبرة الملك رمسيس السابع الفرعوني من الأسرة (1136 1128 ق.م)






عودة مومياء رمسيس السابع الى مصر













صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 31-08-2011, 11:52 PM   رقم المشاركة:93
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الثامن


رمسيس الثامن






رمسيس الثامن



نقش بارز للأمير ست حرخبشف أحد أبناء رمسيس الثالث من مدينة هابو والذي جلس على عرش مصر لعام واحد تحت اسم رمسيس الثامن


وسر ماعت رع آخن آمون رمسيس الثامن ويعرف أيضا باسم رعمسيس ست حرخبشف مري آمون (وتعني القوي بست محبوب آمون بالهيروغليفية) اعتلى عرش مصر لمدة عام واحد تقريبا في الفترة ما بين 1130 ق.م. و1129 ق.م. (أو اختصارا عام 1130 ق.م. وفقا لكراوس وووربيرتون) وهو سابع فراعنة الأسرة العشرين في عصر الدولة الحديثة بمصر القديمة وكان وقتها آخر أبناء رمسيس الثالث المعاصرين


رمسيس السابع من أكثر الفراعنة الأسرة العشرين غموضا بسبب ندرة المعلومات المعروفة عنه بسبب فترة حكمه متناهية الصغر والتي لم تتجاوز العام الواحد فوق عرش البلاد، في حين يرجح بعض العلماء بقائه فوق سدة الحكم لمدة عامين كأقصى تقدير، ووصوله لحكم البلاد في أعقاب وفاة رمسيس السابع (أحد أبناء رمسيس الرابع) يشير إلى استمرار النزاعات التي حامت حول توريث العرش وتتابع سلطة الحكم.
ومع اعتلائه عرش مصر حمل رمسيس الثامن لقب وسر ماعت رع إخن آمون (وتعني معين آمون بعدالة رع القوية بالهيروغليفية)، كذلك لم يترك رمسيس الثامن الكثير من الآثار، فلم يعثر له سوى على نقش على جدران معبد والده الجنائزي بمدينة هابو ونقش آخر على أحد الشواهد الموجودة حاليا بألمانيا ويعرف باسم شاهد برلين رقم 2081 وعثر عليه في أبيدوس بالإضافة إلى جعران واحد يحمل اسمه.
ولا يوجد تاريخ مدون له سوى اليوم الثاني للشهر الأول من پْرِت للعام الأول من حكمه والذي عثر عليه داخل مقبرة خنيبو بطيبة


رمسيس الثامن هو الوحيد من فراعنة الأسرة العشرين الذي لم تتم تحديد مقبرته في وادي الملوك بشكل قاطع، ويرجح بعض العلماء أن تكون مقبرة 19 والخاصة بالأمير منتوحرخبشف كانت في الأساس المقبرة الخاصة لرمسيس الثامن والذي تنازل عنها بعد اعتلائه عرش البلاد حيث أصبحت غير ملائمة لعدم تمتعها بخصائص المقابر الملكية.
ويقوم حاليا فريق بحث مصري بقيادة عفيفي رُحيّم وتحت إشراف زاهي حواس بالبحث عن مقبرة رمسيس الثامن بوادي الملوك


تمثال لرمسيس الثامن يقدم قرابين لآمون





يعد هذا التمثال لرمسيس الثامن نموذجاً للصنعة المتعجلة، حتى أنه تنقصة الحيوية. وهو واحد من التماثيل القليلة التى بقيت من عصر الرعامسة والتى تبرهن على أن عصر المواهب الخلاقة قد انتهى.


ووجه التمثال ثقيل، ويعلوه تعبير مضطرب خال من القوة الداخلية. ويعتبر الشعر المستعار من آثار طراز الأسرة التاسعة عشرة، وهو يتكون من خطوط متوازية تكون ما يشبه حافة القبعة فوق الحاجب، ويزينه
الكوبرا الملكية.

وينزل الشعر المستعار فى خصلات طويلة غير معتادة على عظمة الترقوة التى لم تنحت على التمثال. ويزين النقبة ذات الثنيات الواسعة مقدمة أمامية ثقيلة.

أما آمون فيمسك فى يده اليسرى الصولجان واس، رمز الرخاء والخير، أما فى يده اليمنى فهو يمسك بعلامة عنخ، رمز الحياة المديدة. وتاج آمون العالى يعرف بالكاد فوق رأسه، كما لم تحدد الثنيات التى على نقبته.


الفرعون رمسيس الثامن



بارقة أمل لاكتشاف مقبرة الفرعون رمسيس الثامن

زاهي حواس يتفقد اكتشافات حفائر أول بعثة مصرية بوادي الملوك

الأهرام 28/4/2009م السنة 133 العدد 44703 الأقصر ـ من أســامة الهواري‏:‏

الدكتور زاهى حواس يتفقد اكتشافات البعثة المصرية

فيما اعتبره الأثريون بارقة امل للكشف عن مقبرتي الملك رمسيس الثامن وتحتمس الثاني بمنطقة وادي الملوك وكذلك العديد من مقابر زوجات الملوك‏,‏ نجحت بعثة مصرية تعمل في مشروع للحفائر‏.‏ في الكشف عن استراكات قطع من الحجر الجيري تحمل كتابات بالنصوص الهيروغليفية واكتشاف عدد من تماثيل الاوشابتي او التماثيل المجيبة نظرا لقيامها بالاجابة عن الاسئلة والمصنوعة من الطين المحروق والفيادس‏,‏

كما كشفت البعثة المصرية عن نص هيروغليفي علي اوستراكة من الحجر الجيري تسجل العام التاسع في حكم احد الملوك والجاري الكشف عن بقيتها وهو ما اعتبر مفتاحا للكشف عن مقابر جديدة لمنطقة وادي الملوك خاصة مقبرتي الملك رمسيس الثامن وتحتمس الثاني وكذلك الكشف عن مقابر العديد من زوجات الملوك وقال مصطفي وزيري مدير عام اثار وادي الملوك والبر الغربي بالاقصر إن العمل يتم في ثلاثة مواقع تقوم عليها البعثة المصرية‏.‏

الموقع الأول امام مقبرة الملك مرنبتاح الابن الثالث عشر للملك رمسيس الثاني عشر‏.‏ اما الموقع الثاني فهو بين مقبرتي رمسيس الثاني ورمسيس الرابع والموقع الثالث امام مقبرة الملك توت عنخ امون وبجوار مقبرة الملك سيتي الأول‏,‏ وكان الدكتور زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلي للاثار قد أعلن خلال التفاف عدد كبير من السائحين حوله خلال زيارته لاعمال حفائر البعثة المصرية بأن هناك اكتشافات جديدة سيتم الكشف عنها قريبا بمنطقة وادي الملوك‏.‏

جدير بالذكر ان هذه هي المرة الأولي التي تعمل فيها بعثة مصرية خالصة بوادي الملوك بعد ان كانت السيطرة في عمليات الحفائر تتم علي ايدي بعثات اجنبية ومعاونة ضعيفة من الجانب المصري‏


بعثة للكشف عن مقبرتي رمسيس الثامن وتحتمس الثاني



شكل فاروق حسنى وزير الثقافة أول بعثة أثرية مصرية برئاسة الدكتور زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار تقوم بالبحث والتنقيب بوادى الملوك بالاقصر للكشف عن العديد من مقابر عدد من ملوك وملكات الفراعنة وفى مقدمتها مقبرتى الملكين رمسيس الثامن وتحتمس الثانى بمنطقة وادي الملوك بمدينة الأقصر، والتى يعتقد الخبراء أن اكتشافهما سيكون أهم اكتشاف أثري منذ أكتشاف مقبرة الفرعون الذهبي توت عنخ آمون


من ناحيته أعرب الدكتور حواس - فى تصريحات له اليوم - عن سعادته برئاسة اول بعثة اثرية مصرية ستقوم بالبحث والتنقيب بوادى الملوك بالبر الغربى بالاقصر والذى كان حكرا على البعثات الاجنبية فقط .. مشيرا الى أن الوادى يضم 63 مقبرة ملكية تم اكتشافها جميعا بواسطة البعثات والعلماء الاجانب وآن الاوان لقيام الاثريين والخبراء المصريين بالكشف عن مقابر وكنوز اجدادهم .
وأشار الى أن هناك بعثة أخري تعمل فى مقبرة سيتى الأول والد رمسيس الثاني بمنطقة وادي الملوك، استطاعت الوصول الى عمق 136 مترا بالسرداب الموجود داخل المقبرة بوادى الملوك بالبر الغربى بمدينة الأقصر، وهى المقبرة المحفورة فى الصخر وتتميز بنقوشها الزاهية وتتخللها رسوم بارزة كبيرة تمثل الملك سيتى وذلك بعد ازالة الرمال وعمل الدراسات الجيولوجية التى اجراها الدكتور أيمن حامد أستاذ ميكانيكا التربة بجامعة قناة السويس .


وأضاف أن البعثة المصرية عثرت خلال حفائرها بالسرداب على تمثال "شوابتي" صغير وخرطوش للملك سيتى الأول ..موضحا أن التمثال الشوابتى الذى يعتقد فى الديانة المصرية القديمة انه يساعد المتوفى على الاجابة عن اى اسئلة فى العالم الآخر .
وقال إن البعثة عثرت ايضا على مجموعة كبيرة من الاوانى الفخارية وما زال البحث جاريا عن اكتشافات أخرى .. وتعد هذه المقبرة المنحوتة فى صخر جبل وادى الملوك من أهم المقابر، لأنها تضم أكبر عدد من الكتب الجنائزية والزخارف .
وقال الدكتور زاهى حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إن البعثة المصرية اختارت المنطقة الواقعة مابين مقبرتى الملكين مرنبتاح ووالده رمسيس الثانى للبحث عن مقبرة الملك رمسيس الثامن بالاضافة الى عدد من المقابر الملكية وغير الملكية .. مؤكدا أن الوادى لازال مليئا بالمقابر التى لم تكتشف بعد وفى مقدمتها مقبرة الملك تحتمس الثانى اضافة الى مقابر 20 ملكة من الاسرة 18 الفرعونية والذين تم دفنهم بوادى الملوك لان وادى الملكات لم يتم الدفن فيه الا فى الاسرة 19 الفرعونية .
وأشار الى أن البعثة عثرت ايضا على سلالم قد تؤدى الى مقبرة وسيتم التوصل الها بعد 6شهور اخرى من الحفائر خاصة بعد العثور على قاعة جلوس العمال الذين شيدوا المقبرة بالاضافة الى العثور على نصوص "الجرافيتى" التى تركها المصريون القدماء وسجل معظمها علماء الاثارومن بينها نص يقول ان الوزير " وسر حات " قد شيد مقبرة لوالده "آمون نخ " فى هذا المكان .
وأضاف حواس أنه بالفعل تم تتبع الموقع ورفع مجموعة من الاحجار الضخمة، عثر من خلالها على جزء من حائط ورديم ثم سلم نازل يعتقد انه يؤدى الى مقبرة والد الوزير وسر حات وكذلك عثرنا على نص هيروغليفى لزوجة ملكية غير معروفة .













صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 01-09-2011, 02:51 PM   رقم المشاركة:94
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس العاشر


رمسيس العاشر




رمسيس العاشر

خپر ماعت رع رمسيس العاشر (فرعون مصر بين 1111 ق.م. و1107 ق.م.) تاسع ملوك الأسرة العشرين بمصر القديمة والذي حمل اسم أمنحرخبشف وقت ميلاده، وليس معلوم ما إذا كانت فترة حكمه قد امتد لثلاث أو أربع سنوات، في حين يعتقد علماء المصريات أن فترة حكمه لم تمتد لتسع سنوات كما كان الزعم سابقا، لقب بعد تتويجه خپر ماعت رع (وتعني عدالة رع الملزمة بالهيروغليفية)، ويعتقد أنه ابن رمسيس التاسع وزوج الملكة تيتي وإن لم يتم العثور على أي سند تاريخي لإثبات تلك الأنساب، وهو ما أكده عالم المصريات الإنجليزي آيدن دودسون بقوله:


يوجد أي دليل قاطع لتحديد العلاقة التي تربط أواخر ملوك عصر الرعامسة؛ رمسيس التاسع ورمسيس العاشر ورمسيس الحادي عشر، فإذا ثبت صحة نسبهم لبعضهم البعض كآباء وأبناء ستصبح الملكة تيتي والتي حملت ألقاب الإبنة الملكية والزوجة الملكية والأم الملكية زوجة رمسيس العاشر بالفعل، وهي الحقائق التي لم يتم تمييزها حتى الآن


ويعرف عن رمسيس العاشر وفترة حكمه النذر القليل، فلا يعرف عن فترة حكم هذا الملك سوى حالة الاضطراب الأمني التي حلت بالبلاد وموجات سرقة المقابر الملكية التي بدأت في عهد أسلافه وعلت في عهده لتضرب كل مقابر وادي الملوك بلا استثناء، وكل ما تم استياقه من معلومات عن فترة حكمه يرجع للعامين الأولين لاعتلائه عرش مصر وف ما هو مدون في برديتي تورينو أرقام 1932 و1939، في حين تم العثور على معلومات تخص السنة الثالثة لجلوسه على العرش ضمن مذكرات أحد العمال بدير المدينة والذي ذكر فيها عجز العمال عن إتمام مهامهم في وادي الملوك بسبب التهديدات المستمرة من قبل اللصوص الليبيين، حيث ذكر فيه تغيب عمال دير المدينة عن عملهم خلال الأيام 6، 9، 11، 12، 18، 21 و24 من الشهر الثالث لموسم پْرِت (الشتاء) للعام الثالث من حكم رمسيس العاشر خوفا من "جوالي الصحراء" (وهو الاسم الذي عرف به الليبيين أو المشواشيين) والذين جابوا مصر العليا بحرية تامة، وهو ما يعكس تغلغل الليبيون في المنطقة الواقعة غرب دلتا النيل بمصر السفلى خلال عهد هذا الفرعون والذي يعد آخر فراعنة مصر الذين حكموا النوبة كما هو مذكور بالنقوش الموجدة بمدينة عنيبة

ولرمسيس العاشر مقبرة في وادي الملوك (مقبرة 18) وهي مقبرة غير منتهية ولا يعرف ما إذا دفن بداخلها أم لا وذلك لعدم وجود أي متعلقات جنائزية تخص الملك داخل المقبرة.













صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 02-09-2011, 01:35 AM   رقم المشاركة:95
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) رمسيس الحادي عشر


رمسيس الحادي عشر






رمسيس الحادي عشر




رمسيس الحادي عشر كان آخر ملوك الفراعنة وكذلك آخر سلالة الأسرة العشرون التي حكمت مصر واتسمت الدولة في عهده بعدم الآمن وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي وكانت هناك قوتان: واحدة شرقية وهي الفرس وأخرى غربية وهى الإغريق تظهران على الساحه الدولية كقوتان متناحرتان فيما بينهما على امتلاك الأراضي لاسيما الهلال الخصيب بلاد الرافدين والشام وبالتالي مصر التي انتزع منها الفرس أراضيها وأقاليمها بعد أن تهاون ملوكها في الدفاع عنها وعجزهم عن صد غارات الفرس حتى دخلوا مصر ولبثوا فيها مليا حتى هزمهم الإسكندر المقدوني وطردهم من مصر حتى تبدأ حقبة جديدة على أرض مصر وهى دولة البطالمة.


زوج من الأقراط الذهبية للملك رمسيس الحادى عشر



عثر على هذا الزوج من الأقراط الذهبية الذى يحمل اسم الملك رمسيس الحادى عشر على مومياء أنثى.

وهو على شكل أقراص محدبة بها حزوز بطول الحافة، وقد زين السطح الخارجى بخمس ثعابين الكوبرا الملكية، تحمل الثلاثة الوسطى منهم قرص الشمس، بينما ترتدى الاثنتين على الأطراف تاج الأتف.


ذلك بالإضافة إلى خمس حيات أخرى تعلق بصفيحة ذهبية ملحومة فى الجزء الأسفل من القرص ومزينة بصورة قرص الشمس المجنح. وتستند الخمس صلايات على عمود صغير يعلق به سبع دلايات



مقبرة 19 وتعرف عالميا باسم KV19، وتقع في الوادي الشرقي بوادي الملوك بمصر، وهي المثوى الأخير للأمير منتوحرخبشف أكبر أبناء رمسيس التاسع ، وتشير الدراسات إلى أن المقبرة في الأساس أعدت للأمير ست حرخبشف والذي عرف فيما بعد بالفرعون رمسيس الثامن ثم استخدمت لدفن الأمير منتوحرخبشف بعد وفاته في عصر أخيه رمسيس العاشر في حين لم يستدل حتى الآن على المقبرة الشخصية لرمسيس الثامن.


كل ملك من ملوك مصر له اسم مختلف عن الملك السابق له ولا يوجد في ترجمة ( "رجدى" الأول ، والثاني الخ ) كما كان يفعل "شامبليون" في ترجمته بقوله :- ( "رمسيس" الأول إلى "رمسيس" الحادي عشر ) أو ( "تحتمس" الأول إلى "تحتمس" الرابع ) أو "أمنحتب" ....... الخ .
وكان وقوع "شامبليون" في هذا الخطأ نتيجة ترجمته لأسم الإله الذي كان يعبده الملك على انه الملك بدلا من اسم الملك نفسه .

















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 02-09-2011, 01:40 AM   رقم المشاركة:96
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) الأسرة الواحدة والعشرون


الأسرة الواحدة والعشرون


العصر الانتقالي الثالث

هو الاسم الذي أطلقه علماء المصريات علي الفترة ما بين نهاية الدولة المصرية الحديثة وحلول الأسرة المصرية السادسة والعشرون.

الأسرة الواحدة والعشرون 1070-945 ق.م. بطيبة

• حريحور
• الكاهن الأكبر بى عنخى
• الكاهن الأكبر بينوزم
• الكاهن الأكبر ماساهرتا
• الملك و الكاهن الأكبر من خبر رع
• الكاهن الأكبر بينوزم الثانى


الأسرة الواحدة و العشرون (بتانيس)

• سمندس ( حدج خبر رع ستب ان رع ) (1070-1044 ق.م) .
• أمون أم نسو ( نفر كا رع ) (1044-1040 ق.م) .
• بسوسنس الأول ( عا خبر رع ستب ان أمون ) (1040-992 ق.م) .
• أمنوبى (أوسر ماعت رع ان رع ) (993-984 ق.م) .
• أوسر كون الأول (عا خبر رع ستب إن رع ) (984-978 ق.م) .
• سي أمون ( نتر خبرو رع ستب إن أمون ) (978-959 ق.م) .
• بسوسنس الثاني ( تيت خبرو رع سبت إن رع ) (959-945 ق.م) .




أنقاض تانيس اليوم


صان الحجر إحدى قرى مركز الحسينية التابع لمحافظة الشرقية في جمهورية مصر العربية، قديمًا كانت تسمى تانيس ويعتقد أن اسمها في التوراة "صوعن"، كما ذكرت في الكتابات المصرية القديمة باسم "جعنت"

تأسست تانيس في أواخر عهد الأسرة العشرين، وأصبحت عاصمة شمال مصر خلال عهد الأسرة الحادية والعشرين. كانت المدينة مسقط رأس سمندس مؤسس الأسرة الحادية والعشرين. وخلال عهد الأسرة الثانية والعشرون ظلت تانيس عاصمة مصر السياسية. كانت المدينة ذات أهمية تجارية واستراتيجية، إلا أنها هُجرت في القرن السادس الميلادي، بعدما كانت مهددة بأن تغمرها بحيرة المنزلة




مقابر تانيس الملكية


هناك عدد من أنقاض المعابد، بما في ذلك معبد كان مكرسًا لآمون، وبعض المقابر الملكية من الفترة الانتقالية الثالثة ومنها مقابر الفراعنة بسوسنس الأول وأمينيموبي وشوشنق الثاني، والتي نجت من النهب من لصوص المقابر طوال العصور القديمة، والتي اكتشفها عالم المصريات الفرنسي بيير مونيه عامي 1939 و 1940، وكانت تحتوي على كمية كبيرة من الذهب والمجوهرات واللازورد والأحجار الكريمة الأخرى بما في ذلك الأقنعة الجنائزية لهؤلاء الملوك.
في عام 2009، أعلنت وزارة الثقافة المصرية عن اكتشاف علماء الآثار موقع البحيرة المقدسة لمعبد الإلهة موط في موقع صان الحجر الأثري، وهي تعد ثاني بحيرة مقدسة يعثر عليها في صان الحجر، وقد اكتشفت الأولى عام 1928













صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 02-09-2011, 01:46 AM   رقم المشاركة:97
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) الملك سمندس


"الملك سمندس"







"الملك سمندس"

لم نعرف اصله بشكل واضح،لكن يعتقد انه كان وزيرا للشمال وقائدا لجيوش الدلتا
- ويرجح انه كان من بلده "منديس" وتتبع محافظة المنصورة .
- وهناك راي يقول :وربما يكون خطا الى حد كبير على انه ابنا لحريحور .
- وهناك راي يقول انه على صلة بالبيت القديم حيث تزوج من ابنة رمسيس 11 والتى كان لها الحق فى الاستيلاء على العرش وكانت تدعى "تا_نوت".


القابه :

1- nsw-bity hd hpr rc stp n rc
نسو بيتى حج خبر رع ستب ان رع ...ويعني.... معبود الشمس صانع التاج الابيض ..وهذا اللقب فيه اشارة الى سيطرته على مصر العليا .

2- mry imn ns(w) b3 nb dd
مري امون نسو با نب جد ...وبه اشارة الى ان اصل هذا الملك يرجع الى مدينة منديس
3- ايضا اتخذ لقب " انه حورس الثور القوي محبوب رع "

فترة حكمه :

يقول مانيتون ان هذا الملك قد حكم حوالى 26 عام ..قد حكم حوالى 21 عام فقط باعتباره ملكا ع الشمال وقد قضى في ما يقرب من 4 :5 سنوات في حكم البلاد من الشمال الى الجنوب .

ومن الادله التى تثبت فترة حكمه على عرش مصر من الشمال والجنوب :

اللقب الذي اتخذه وهو "حج خبر رع" والذي يعني معبود الشمس صانع التاج الابيض..فهذا يعني انه قد حكم الى جانب الشمال الجنوب ايضا .
نفش وجد له على عمود في قرية (الدبابية) يذكر انه كان يعيش في منف وينتقل من حين لاخر الى طيبة الى جانب اهتماماته البالغه في ترميمات معبدي الكرنك والاقصر .


كيفية توليته للعرش

- يقال انه عزل رمسيس 11 من منصبه وتولى الحكم هو في الشمال .
- ويقال انه – الارجح انه تزوج من ابنه رمسيس 11 لذلك كان له الحق فى الاستيلاء على عرش البلاد
- ويقال وهذا راى خطا :انه ابنا لحريحور فتقاسموا معا فى الاستيلاء على عرش مصر .


اما عن اتفاقه مع حريحور :

قد عاصرت فترة حكم سمندس مع فترة حريحور في الجنوب ،ويبدو انه قد توصل الطرفان الى نوع من الاتفاق فيما بينهم على تقاسم السلطة والالقاب بصورة ودية .

وكان مضمون الاتفاق

ان يعترف كهنة الجنوب بشرعية الملوك الشماليين في مقابل ان يعترف هؤلاء الملوك بتثبيت حق ابناء "حريحور" وخلفاؤه في قياده الجيش ومنصب الكاهن الاكبر لامون .

وقد تعزز هذا الاتفاق فيما بين الاسرتين الطيبية والتانسية حيث:
تزوج باى نجم الاول حفيد حريحور من ابنة سمندس


ولكن كان لهذا الوضع سلبياته ايضا

- لقد تزعزع هذا الوضع بين المصريين بان ليس لهم ملك واحد .
- لم يكن هناك من يتحمل المسئولية فلا منهما يلقى بالمسئولية على الاخر
- كما ان تسبب ذلك فى انهيار علاقة مصر بالعالم الخارجي .

وفاته
لا نعرف حتى الان اين دفن ،لكن بالكشف على اوانى كانوبية تحمل اسمه في تانيس فيعتقد انه دفن في تانيس


تانيس منطقة مهجورة تشكو الاهمال وعدم الرعاية حتي من وزارة الثقافة والدليل هذه الاستراحة الغير آدمية التي من المفروض انها تحمي وترعي هذه الآثار التي لا تقدر بثمن ، وما لا يعرفه الكثيرون ان تنيس كانت عاصمة لمصر لاكثر من 350 عاما في الفترة من القرن الثامن والحادي عشر قبل الميلاد للاسرة الواحدة والعشرون وكانت مدينة كبيرة وغنية لكونها ملتقي التجارة البحرية مع آسيا وكانت وهي الآن تشكو الاهمال رغم انها تحوي الكثير من الاثار
ونترككم مع صور الاستراحة الخايبة وصور الكنوز التي تحتويها الجزيرة





حفريات يطلق عليها نايل ميتر موجودة بكثرة بجزيرة تنيس حيث كان قدماء المصريون يستخدمونها لمراقبة التغيرات التي تحدث فى منسوب المياه من النيل ومعرفة المتغيرات المتوقعة سواء للاستعداد لمواجهة الفيضان او الجفاف وتحديد مستويات الضرائب.





قطع متناثرة من التماثيل الموجودة بجزيرة تنيس التي دمرتها
فيضانات النيل علي مر العصور















تانيس



يرجع اسم تانيس المصري القديم إلى جان، والإسم القبطي صان، وهو ما أشير إليه في كتاب العهد القديم إلى زوان، وأصبحت عاصمة لملوك الأسرتين الحادية والعشرين والثانية والعشرين.

ومنذ ذلك الحين فإن موقعها الإستراتيجي، وميناءها على بحيرة المنزلة، جعلا منها الميناء التجاري الأول في مصر حتى تأسيس راكوتيس، في عهد البطالمة، والتي أصبحت فيما بعد الإسكندرية.

وقد توسعت وزينت عندما أصبحت عاصمة باستخدام أحجار وعناصر معمارية من مواقع أخرى .

ويغطي الموقع قرابة خمسة وسبعين فدانا، وأهم أثارها معبد آمون الشهير، والذي أنشأه رمسيس الثاني، وأعاد بناءه الملك بانجم الأول. وكذلك مجموعة مقابر يرجع تاريخها إلى الأسرتين الحادية والعشرين والثانية والعشرين لملوك ونبلاء، حيث عثر في داخلهم على حلي من الذهب والفضة معروضة حاليا في المتحف المصري ومعروفة باسم كنوز تانيس














صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 02-09-2011, 01:47 AM   رقم المشاركة:98
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) أمون أم نسو


أمون أم نسو




أمون أم نسو



بالهيروغليفية
وتعني ابن آمون

وأكد وجود Neferkare Amenemnisu قبر خليفته بسوسنس اكتشفت بواسطة Montet بيار. سابقا، كان قد شكك في وجوده كما لم يعترض أي تسمية كانت اكتشفت له. ومع ذلك ، كان الحفاظ على الذاكرة القصيرة لحكمه والفرعون الثاني من الأسرة الحاكمة في 21 خلاصة مانيتو باعتبارها Nephercheres الملك الذي تم تعيينه عهد قصيرة من 4 سنوات. Amenemnisu اسم يعني "آمون هو الملك" في مصر [1].

بينما حكمه هو غامض عموما ، كاهن آمون خدمة عالية في طيبة -- من المعروف أن العفو عن عدد من قادة التمرد ضد هذه السلطة الكهنوتية في عهد Amenemnisu [2] هذه المتمردين كان قد سبق للغرب في المنفى -- Menkheperre. واحة في مصر في سنة 25 من سمندس. قبعة القوس الذهب منقوش عليها اسم كل من Amenemnisu المالكة، Neferkare، وذلك من بسوسنس خليفته اكتشفت في مقبرة بسوسنس الأول



وهو يمثل أمون-ام-ابنت راكعاً وقد حمل مذبحاً براًس صقر



عثر على هذا التمثال الملون المنحوت فى الحجر الجيرى عام 1912م فى الجزء الجنوبى الغربى من دير المدينة. وهو يمثل أمون-ام-ابنت راكعاً وقد حمل مذبحاً براًس صقر. وكان هذا التمثال مكرساً لأمون-ام-اينت من ابنه قن-حر-خبش-اف.

ونرى الرجل وقد ارتدى الحلة التقليدية لكبار الموظفين فى عصره وهى عبارة عن رداء طويل فضفاض به ثنيات، كما وضع شعراً مستعاراً مموجاً و لحية طقسية.

ويحمل المذبح وقاعدة التمثال نصاً هيروغليفياً منقوشاً لونت علاماته باللون الأسود، بينما ملئت الخطوط التى تبروز النص باللون الأحمر. كما استخدم اللون الأسود أيضاً فى تلوين الشعر المستعار والعيون والحواجب لكل من أمون-ام-اينت و الصقر.

الأبعاد
الارتفاع ٢٦ سم















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 02-09-2011, 02:56 AM   رقم المشاركة:99
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) بسوسنس الأول


بسوسنس الأول




بسوسنس الأول



القناع الذهبى للملك بسوسنس الأول من الأسره الحاديه والعشرين




كان بسوسنس الأول ثالث ملوك الأسرة الحادية والعشرون، وحكم مصر من تانيس في شرق الدلتا. وقام بحماية الحدود المصرية ضد أي هجوم أجنبي.
وقد بنى بسوسنس معبدا لثالوث طيبة، في تانيس، وقصورا ملكية، بالإضافة إلى مقبرته الملكية الثرية.
وكان ثالوث طيبة يتكون من الرب أمون وزوجته موت وأبنهم خونسو.


إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة




إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة من الداخل والخارج

من بين اثنين وعشرين سوارا وجدت على ذراع بسوسنس الأول، كان هذا السوار الثقيل من أروع الأساور، وذلك لما اختص به من شكل وطراز مميز.
فهو منقوش من الداخل والخارج باسم الملك ونعوته، ويجري النص المنقوش من حول السوار من الخارج، كما أنه مرصع بأحجار شبه كريمة، حيث تبدو عين الأوجات، رمز الحماية، مكسوة بعقيق أحمر، ومزينة بالكوبرا المتوجة. كما يرى القرد تحوت، رب القمر، متعبدا من وراء العين.
ويقرأ النص كما يلي: "ملك مصر العليا والسفلى، سيد الأرضين، وسيد القوة، بسوسنس حبيب آمون، ليمنح الحياة". أما النص المنقوش في باطن السوار، فيقرأ: "الحي كالرب، وعاهل كل مسرة، رب السعادة".




قلادة في شكل الجعران المجنح، تخص الملك بسوسنس الأول، وقد حفر عليها التعويذة رقم ثلاثين من كتاب الموتى. والتي تدعو بألا يؤخذ قلب المتوفى من صاحبه، أو يعارضه أثناء المحاكمة في الحياة الأخرى.

وقد عثر على أربع من هذه الدلايات على مومياء بسوسينس الأول.

وكان العنصر الأساسي في المجموعة، جعرانا كبيرا من حجر قاتم، مركب في إطار من ذهب، وله جناحان كبيران ضيقان، يغشيهما زجاج كثير الألوان. ويقوم الجعران على علامة شن، مطعمة بيشب بني اللون.

أما اسم بسوسينس، وهو باسباخع إن نيوت مري آمون، بمعنى النجم المتلألئ في المدينة، حبيب آمون، فمكتوب في خرطوش.

وأما سلسلة القلادة وثقالتها، فمؤلفة من خرزات من ذهب، ويشب، وفلسبار أخضر وبني


قدح من الذهب للملك بسوسنس الأول




من المعتقد أن هذا القدح كان يشكل زوجاً مع القنينة المكتشفة إلى جواره. وربما كان يستخدم لسكب الماء على يدى الملك.

وقد صممت يده على هيئة ساق من ثلاثة أسلاك من الذهب تنتهى عند القاعدة فى شكل نخلة صغيرة بينما تُكون عند الميزاب شكل زهرة لوتس جميلة مفرغة.

وقد نقش على بدن هذا القدح خرطوشى الملك بسوسنس الأول.


طبق فضي للملك بسوسنس الأول



طبق فضي للملك بسوسنس الأول، بزخارف متميزة ، ويعد نموذجاً رائعاً للمهارة الفنية للحرفيين. وفي وسط الطبق، على القاع، حلية بارزة من الذهب على شكل وردة صغيرة؛ وقد نسقت حولها ثماني زهرات وثمانية براعم. ويشع من هذه الحلية، باتجاه الحافة، عشرون خطا مموجا متعرجا؛ وهي تنحني عند الحافة لتلتقي معا، كل خط بالآخر المجاور. والمقبض الذهبي المتحرك للطبق مثبت بحلقتين سميكتين من المعدن مبرشمة في البدن.





غطاء تابوث الفرعون بسوسنيس الأول كمومياء ( المتحف المصرى ) ، بذراعيه متقاطعين فوق صدره، ويمسك بالمذبة والصولجان.
وزين الوجه بطوق من الذهب فوق جبينه، والعينان مطعمتان بمعجون زجاجي ملون. وهناك على الصدر والبدن صور لثلاثة طيور مفرودة الأجنحة وتحمل علامات "شن" التي ترمز للخلود.
وباقي غطاء التابوت مزين بريش طويل. وتظهر صورتا إيزيس ونفتيس أيضا، على الغطاء ، عند القدمين.
الأبعاد
الطول ١٨٥ سم



تابوت من الجرانيت الرمادي الفرعون بسوسنس الأول
بشكل مومياء، وفي حالة كاملة من الحفظ؛ وكان قد اكتشف أولا داخل تابوت من الجرانيت الوردي.
ونحت غطاء هذا التابوت في شكل مومياء المتوفى، الذي صور بذراعيه مثنيين. والوجه محاط بإطار من باروكة مخططة ضخمة تتدلى إلى الكتفين؛ تاركة الأذنين مكشوفتين. وتظهر فوق البدن صورة دقيقة رقيقة للمعبودة "موت" ربة السماء؛ راكعة، وقد مدت ذراعيها وفردت جناحيها.

والجوانب الخارجية للتابوت تحمل زخارف كثيفة من أشكال الأرباب المختلفة؛ محاطة بكتابات لحماية المتوفى.

الأبعاد : العرض ٦٥ سم
الطول ٢١٣ سم
الارتفاع ٨٠ س


قنينة ذهبية للملك بسوسنس الأول



كانت هذه القنينة الذهبية تستخدم لطقوس الملك بسوسنس الأول. وهي تكون زوج مع كأس ذهبي.

وينتفخ جسم هذه القنينة لأعلى قبل أن يقل بشدة ليشكل عنق طويلة ورشيقة. وتشبه الرقبة عمود يعلوه تاج يماثل زهرة اللوتس. ويحدد مكان اتصال العنق بالتاج خمس حلقات.

كما نقش على جسم القنينة خرطوشان.


اوانى من الذهب من مقبرة الملك بسوسنس





مجوهرات الملك بسوسنس





خاتم للملك بسوسنس



زوج من الاساور للملك بسوسنس الاول
وجدت هذه الأساور المرنة فى منطقة تانيس، بجوار ركبتى مومياء الملك بسوسنس الأول. ويتكون كل سوار من أربع أجزاء رئيسية من الذهب، وكل قطعة مزينه بأربع قطع من الحلى المنقوشة على شكل هلال ومصنوعة من الذهب واللازورد بالتبادل، يفصل بينهم أربع شرائح أخرى مستطيلة الشكل ومن الذهب أيضا. وقد نقش عليها خرطوش بأسماء وألقاب مالك تلك الأساور، وهى ""ملك الوجهين البحرى والقبلى، الملهم الأول لآمون، بسوسنس، المحبوب لآمون"". وقد نقش على هذه الشرائح المستطيلة من الداخل أسماء أخرى ""الملك، الكاهن الأول لآمون، بسوسنس، ابن سمندس"". وللأساور سلك به حليات أسطوانية الشكل من اللازورد والذهب لتثبت أطراف هذه الشرائح معاً.



سوار اسطواني للملك بسوسنس الاول



مقبرة الملك بسوسنس الأول في تانيس بمحافظة الشرقية sharqia_tanis





كان بسوسنس الأول ثالث ملوك الأسرة الحادية والعشرون، وحكم مصر من تانيس في شرق الدلتا. و قام بحماية الحدود المصرية ضد أي هجوم أجنبي
وقد بنى بسوسنس معبدا لثالوث طيبة، في تانيس، وقصورا ملكية، بالإضافة إلى مقبرته الملكية الثرية
وكان ثالوث طيبة يتكون من الرب أمون وزوجته موت و أبنهم خونسو


ون-جباو-إن-جد قائد الجيش في عهد الملك بسوسنيس الأول




كان ون-جباو-إن-جد قائد الجيش في عهد الملك بسوسنيس الأول، ثالث ملوك الأسرة الحادية والعشرين.

وكان ذلك القائد شخصية مهمة بالبلاط الملكي لدرجة أنه دفن داخل مقبرة الملك نفسه في تانيس. واكتشف العالم الآثري "مونتيه" هذه المقبرة في عام 1939م، حيث عثر على تابوت فضي رائع برأس صقر كان للملك شيشنق الثاني أحد ملوك الأسرة الثانية والعشرين.

داوم "مونتيه" الحفر في العام التالي؛ على أمل الوصول إلى غرفة الدفن للملك بسوسنس، ولكنه عثر فوق ذلك على دفنتين كاملتي الأثاث: واحدة للقائد ون-جباو-إن-جد، والأخرى للملك "أمنموب". واشتمل الأثاث على أوعية وآنية وصنادل وأقنعة وأغمدة من الذهب والفضة، وكذلك على حلي؛ وجميعها على درجة عالية من جودة الصناعة.

ويحمل بعض من هذه الكنوز ألقاب القائد ون-جباو-إن-جد؛ تظهر إلى أي حد كان ينعم بتقدير وحب الملك. ومن هذه الألقاب: "نبى خونسو، قائد الجيوش، رئيس الرماة للفرعون، موجه أنبياء جميع الآلهة، المقبول في بيت أوزوريس؛ رب منديس."





حنوت-تاوى هى ابنة رمسيس الحادى عشر وزوجة باينچم الأول. حملت فى العديد من الأطفال من ضمنهم الكاهن الأكبر مين-خبر-رع والملك بسوسنس الأول وزوجته موت-نچمت إلى جانب اللقب الذى يربطها بأقاربها، لقبت حنوت-تاوى بلقب "سيدة حريم آمون رع، ملك الأرباب" كما كانت كاهنة الربة موت وخونسو بالكرنك وأونوريس- شو بثانيس



ونلاحظ في تمثـال "ﭘـاي نـﭽـم" (من الأسرة الحادية والعشرين) بالكرنك أن الزوجة مُثلت وهي تتقدم زوجها، مما يدل على أن المرأة قد بلغت مكانة رفيعة في ذلك العصر. وهذا يشبه إلى حد كبير ما هو متَّبع في الوقت الحاضر عندما تتقدم السيدات على الرجال في الحفلات أو في أي مكان آخر، وتسير أمامه، ونعبر عن ذلك بالعبارة الشائعة: (Ladies first)، بمعنى: (السيدات أولاً).


تابوت إيمسى الفرعونى يعود من واشنطن بصحبة الدكتور زاهي حواس




يعود إلى القاهرة يوم السبت تابوت إيمسى أحد نبلاء الأسرة الحادية والعشرين الفرعونية، قادما من واشنطن بصحبة الدكتور زاهي حواس أمين - عام المجلس الأعلى للآثار- وهو التابوت الذي يعد من أجمل التوابيت الخشبية ويؤرخ لعام 1080 ق.م، ويعود إلى مصر بعد حوالي ثلاثة أعوام من الاتصالات المصرية الأمريكية، التي نجحت من خلالها مصر في إثبات حقها القانوني في استعادة هذا التابوت.

وقال الدكتور حواس -خلال البيان الصادر عن المجلس الأعلى للآثار يوم الخميس- أن التابوت مصنوع من الخشب، وتم تشكيله على هيئة آدمية، ويتضمن مناظر ورسوما ملونة ونصوصا دينية تساعد المتوفى في رحلته إلى العالم الآخر، كما أنها في حالة جيدة من الحفظ.





وقد تسلم الدكتور حواس التابوت خلال احتفالية كبيرة أقيمت بمقر الجمعية الجغرافية الوطنية بالعاصمة الأمريكية واشنطن يوم الأربعاء بحضور عمرو رمضان - نائب السفير المصري لدي الولايات المتحدة-، ومندوبين من وزارة الخارجية الأمريكية، وسلطات الجمارك والهجرة الأمريكية بمدينة ميامي، وجون فاهي رئيس الجمعية الجغرافية الوطنية، ووسائل الإعلام العربية والعالمية.

وأوضح حواس أن قصة استرداد هذا التابوت بدأت في أكتوبر 2008 عندما أبلغته سلطات الجمارك والهجرة الأمريكية بمدينة ميامي بولاية فلوريدا عن قيامها بالتحفظ على تابوت فرعوني يرجع لعصر الأسرة 21، وكان قد وصل إلى ميامي مشحونا من أسبانيا على أنه منتجات زراعية باسم أحد المواطنين الأسبان والذي يعمل في أحد المتاحف الأثرية بأسبانيا، ولم يستطع إثبات ملكيته لهذا التابوت وعدم قدرته على تقديم أية مستندات رسمية تثبت ملكيته له مما يدل على خروج هذا التابوت من مصر بطريقة غير شرعية.



وقال حواس إنه أرسل على الفور خطابا رسميا للسلطات الأمريكية بفلوريدا يؤكد فيه رغبة الحكومة المصرية باستعادة هذا التابوت، حيث أنه سرق من مصر، وخرج منها بطريقة غير شرعية، كما أرسل جميع الأوراق الرسمية اللازمة التي تؤكد أحقية مصر في الحصول علي هذا التابوت.

وأضاف البيان - الصادر عن المجلس الأعلى للآثار- أنه بعد إرسال هذا الطلب رفض المواطن الأسباني إعادة هذا التابوت وتسليمه إلى مصر، فقام الدكتور زاهي حواس الأمين العام للمجلس بتكليف مكتب محاماة في ميامي برفع دعوة قضائية لاستعادة هذا التابوت، ووافق المحامى صاحب المكتب على أن يتولى هذه القضية مجانا دون تقاضي أية أتعاب.


وعندما وجد المواطن الأسباني أن مصر جادة في القضية، انسحب منها وحكم بتسليم التابوت إلى مصر، ثم تمت الإجراءات بالتعاون مع السفارة الأمريكية بالقاهرة، لتنفيذ الترتيبات اللازمة لتسليم مصر التابوت، فيما تقوم سلطات الأمن الأمريكية بنقل التابوت تحت الحراسة المشددة من واشنطن لمدينة نيويورك لعودته يوم السبت علي متن طائرة مصر للطيران في رحلة العودة إلى موطنه الأصلي مصر.

وأضاف الدكتور حواس أن التابوت سيبقى بالمتحف المصري، حتى يعرض ضمن معرض كبير وخاص للآثار التي تم استعادتها خلال الثمانية أعوام الماضية، والتي كانت قد خرجت من مصر بطرق غير شرعية، وأن هناك متابعة مستمرة لحالات أخرى لاسترداد عدد من القطع الأثرية ببعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية والعربية.


وأشاد حواس بالتعاون المصري الأمريكي في مجالات استرداد الآثار المسروقة من مصر- والتي تضبطها السلطات الأمريكية عبر موانئ السفر والوصول الجوية والبرية والبحرية بمختلف المدن والولايات الأمريكية- وأنه بفضل هذا التعاون نجحت مصر في استرداد عشرات القطع الأثرية من الولايات المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية.

ووصف الأثريون الأمريكيون هذا الحدث بأنه انتصار جديد للحكومة المصرية والتي أخذت علي عاتقها مسئولية ملاحقة لصوص الآثار بالخارج، كما وصفوا هذا التابوت بأنه من أجمل وأندر التوابيت الأثرية العصر الأسرة 21 في مصر.
















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

قديم 02-09-2011, 04:22 PM   رقم المشاركة:100
مراقب عام
[ .. النبــــراس .. ]
 
الصورة الرمزية صبحى سعد فريد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: مصر بجوار الأهرامات
العمر: 54
المشاركات: 8,606
معدل تقييم المستوى: 0
صبحى سعد فريد is on a distinguished road

الجنس: ذكر

Ico (9) الأسرة المصرية الثانية و العشرون


الأسرة المصرية الثانية و العشرون





الأسرة المصرية الثانية و العشرون




عام 950 ق.م.، تحول المُلك في مصر إلى أسرة من أصل أجنبي. عرف ملوكها الأوائل أنفسهم بأنهم زعيم المِشْوِش و غالبا ما كانت تختصر إلى زعيم الما، و لكنها أحيانا ما كانت تكتب زعيم الأجانب، و هم سلالة القبائل الأمازيغية التي كافح الملوك مِرِنْپْتاح و رَعْمِسِ الثالث (أُسِرْماعِتْرَعْمِرِأمون) جاهدين لصدهم.

و مع هذا فلا يعتبر ملوك الأسرة الثانية و العشرين غزاة جدد، حيث أن أكثر النظريات شيوعا تقضي بأنهم سلالة الأسرى و أحيانا مستوطنين متطوعين أعطو حق الإقامة مقابل خدمتهم في الجندية. و ربما يكون ما دفع القبائل الأمازيغية للنزوح نحو وادي النيل مجاعة عمت موطنهم الأصلي. و أيا كان السبب، فقد أصبح هؤلاء ذوو نفوذ و عدد مكنهم من الاستيلاء على السلطة بأقل صدام ممكن. مثل الهِكْسُوس من قبلهم كانوا حريصين على أن يظهروا بمظهر المصريين الأصليين، و إن كانت أسماؤهم الأجنبية تظهر حقيقتهم مثل شُشِنْق و أُسُورقون و تَكِلوت ممن وليو المملكة في الأسرة الثانية و العشرين حسب مانِتون، و التي ضمنها بالإضافة إلى سابقي الذكر ستة ملوك آخرين غير معروفة أسماؤهم، حكموا مدة 120 عاما حسب أفريكانوس. في المقابل، وجد علماء المصريات أن عليهم التمييز بين ما لا يقل عن خمسة ممن حملوا الاسم شُشِنْق، و أربعة أُسُورقون، و ثلاثة تَكِلوت. و عموما فإن تاريخ هذه الحقبة مغرق في الغموض، و علينا هنا - كما هي الحال غالبا - أن نكتفي بوصف أبرز شخصيات و أحداث الحقبة.


كانت العاصمة الرئيسية لهذه الأسرة في الشمال في الوجه البحري، في تانيس (الحَجَر) أو پِرْپَاسْتِت (بوباستيس\تل بسطا) إلا أن النفوذ الديني لكهنة أمون في طيبة كان لا يزال بلا منازع. تأرجحت العلاقة بين الوجهين القبلي و البحري جيئة و ذهابا بين العداوة و الصداقة، و كانت هذه الحقبة الزمنية حقبة اضطرابات و صراعات و تمردات ليس لدى المؤرخين سوى النذر اليسير من المعلومات عنها، و معظم ما نعرفه عنها نستمده من النقوش التي وجدت في معبد سرابيوم منف الذي اكتشفه أوجوست مارْيِت عام 1850م.




هنالك ملك آخر من الأسرة الثانية والعشرين هو توت خبر رع شوشنق، ولكن زمن حكمه غير معلوم.


الأسرة الثالثة والعشرون كانت فرعا من الأسرة الثانية والعشرين وقد حكمت مصر العليا والوسطى والواحات حيث بنى تاكيلوت الثالث مسلة ذات كتابة هيراطية.

أخبار الأسرة
عل غير المتوقع، لم يُعثر في سِراپيوم منف على نقش واحد لملوك الأسرة الحادية و العشرين بينما كانت آثار الأسرة الثانية و العشرين هي الغالبة، من ضمنها لوح حجري منسوب إلى شخص اسمه حَارْپْسون يتتبع فيها نسبه عبر ستة عشر جيلا إلى جد أمازيغي يسمى بويوواوا. و بالرغم من أن حَارْپْسون الذي عاش في نهاية حكم الملك شُشِنْقْ الرابع كان يعتبر نفسه مجرد كاهن للإلهة نيث إلا أنه يَعُّد في أسلافه أربعة ملوك متعاقبين، كل منهم ابن لمن سبقه، أولهم هو شُشِنْقْ الأول، مؤسس الأسرة الثانية و العشرين و أهم أفراد عشيرته، فهو أول من ذُكر في نقش طويل وُجد في أبيدوس عندما كان لا يزال يعرف بلقب زعيم المِشْوِشْ العظيم، أمير الأمراء جاء في النقش أن أبوه نِمْرَات ابن السيدة مِحِتْمِوَاسْكْهِ - كلاهما ذكرهما حَارْپْسون - قد مات فطلب ابنه شُشِنْقْ إلى الملك الحاكم وقتذاك أن يسمح له بأن يقيم في أبيدوس طقسا جنائزيا يليق به، و أن الملك و الإله (مؤكد أنه أمون) قد منحاه موافقتهما. و في الغالب أن الملك المذكور هو سوسينيس الثاني (تِتْخِپِرورَعْسِتِبِنْأمون) سابع و آخر ملوك الأسرة الحادية و العشرين، خصوصا و أنه معروف أن ابن شُشِنْقْ و خليفته أُسُورقون تزوج مَاعْكَارَعْ ابنة ذلك الملك.

من المرجح أن الانتقال من الأسرة الحادية و العشرين إلى الأسرة الثانية و العشرين كان انتقالا سلميا، بالرغم من وجود لوح في الداخلة يرجع للسنة الخامسة من حكم شُشِنْقْ يحكي عن حرب و قلاقل في هذه المنطقة النائية.


عدد من أبناء الملك الجديد معروفون و يبدو أنه أسند إليهم مناصب تثبت من أركان حكمه. يتحدث لوح حَارْپْسون عن كَارَعْومَاع باعتبارها زوجة شُشِنْقْ و أم أُسُورقون الأول، إلا أنها أحيانا ما يشار إليها بأنها مُحبة الإله و هو لقب يستبعد أي دور أمومي. و على أي حال، كان أُسُورقون الأول ابن الملك الذي سبقه.


كان لنقش اكتشف في إهناسيا، التي عرفت بأنها هيراكليوبوليس، المدينة الشهيرة في العصر الانتقالي الأول، أهمية لأسباب عدة: فهو بجمعه مع نصوص أخرى يعرفنا بشخص ثان اسمه نِمْرَات الذي لم يعرف بكونه رأس الجيوش كلها و زعيما عظيما للأجانب فحسب، بل أيضا بأنه ذو أصل نبيل يتشرف بأنه ينحدر من سلالة الرعامسة. كانت أمه پِنْرِشْنَاس بنت زعيم عظيم للأرض الأجنبية. جاء نِمْرَات هذا يبلغ أباه شُشِنْقْ أن معبد الإله الهيراكليوبولي أَرْسَافِسْ قد حرم مدده المعتاد من الثيران التي تقدم كقرابين في شعائر عديدة على مدار شهور العام، و بأنه هو نفسه مستعد لتقديم ما لا يقل عن ستين ثورا، لكن القرى و البلدات و حكام الأقاليم سيكون عليهم توفير الباقي، فأصدر الملك مرسوما بأن ينفذ هذا و شكر نِمْرَات. لا يتضح سبب هذه المحاباة لإهناسيا، و لكن يتضح أن معظم أسلاف حَارْپْسون من الرجال و النساء كانوا كهانا في هذه المدينة، و أنه بعد مضي ثلاثمئة عام كان حكام الإقليم الطيبي يختارون من بين سكانها.


وُجد نِمْرَات ثالث كان ابنا لأُسُورقون الثاني و كان يحمل لقب قلئد جيوش هانينسوع (إهناسيا)، و نفس هذا اللقب حمله بِكِنْبْتَاح أخو الكاهن الأكبر أُسُورقون في عهد شُشِنْقْ الثالث. هل يعني هذا أن المِشْوِش الذين صعدوا إلى مراتب المُلك كانوا أصلا قد استوطنوا في هذه المنطقة على الطريق المار بالواحات الموصل إلى مواطنهم الأصلية في الصحراء الليبية؟ يحدثنا مانِتون أن الأسرة الثانية و العشرين موطنها هو پِرْپَاسْتِت و أن الأسرة الثالثة و العشرين كانت من تانيس، كما أن هناك دلائل تربط ملوك هاتيك الأسرتين بهاتين البلدتين في شرق الدلتا.


كان إيوبوت الابن الثالث لشُشِنْقْ الأول الذي أسند إليه كهانة أمونرَع في الكرنك مخالفا بذلك تقاليد تولي هذا المنصب بالوراثة، و كانت هذه خطوة حكيمة وضعت هذا المنصب الهام تحت تحكم الملك، و اتبع نفس هذا الأسلوب لعدة أجيال تالية، كما أن احتفاظ حامل هذا المنصب بلقب قائد الجيوش يوضح لنا أن هذا المنصب كان محفوفا بالمخاطر، حيث لم يعد كبار الكهنة مجرد كهنة، بل أصبحوا عسكريين أيضا. كان أكبر إنجاز لإيوبوت ، أو بالأحرى لوالده، تشييده بوابة في القسم الأساسي من معبد الكرنك ماداً الجدار الجنوبي لبهو الأعمدة إلى الغرب. حُشرت بوابة پِرْپَاسْتِت كما تسمى عادة بين المدخل البرجي الثاني و معبد صغير شيده رعمس الثالث، مفضية إلى ساحة واسعة لا بد أن شُشِنْقْ خطط لها و لكنه لم يعش ليكملها. يسجل لوح في جبل السلسلة الغربي افتتاح محجر جديد لتوفير ما احتاجه هذا المشروع لبناء البوابة و الساحة، و مؤرخ بالسنة الحادية و العشرين من حكم شُشِنْقْ، و هي الأخيرة حسب مانِتون، و لكن من العسير قبول أن المرحلة الأولى من الإنشاء و هي بناء البوابة لم تبدأ قبل ذلك بكثير. تظهر النقوش على جدرانها الأحداث التي منحت شُشِنْقْ الأول شهرته في التوراة التي عرفته باسم شِشاك.


شُشِنْقْ و العبرانيون

قبل نصف قرن من تشييد بوابة پِرْپَاسْتِت، خرب يؤاب قائد جيوش الملك داوود مدينة إدوم و وضع السيف في سكانها، إلا أن حَدَدْ و هو ابن عائلة إدومية نبيلة هرب إلى مصر و نال حظوة الملك الذي زوجه من اخت زوجته الملكة تَهْپِنيس. عاد حَدَدْ فيما بعد إلى موطنه على غير رغبة الملك ليصبح العدو اللدود لسُليمان (الملوك الأول، 11:14). حدث أمر مشابه بعد موت سليمان، حيث هرب يربعام الذي كان يطالب بالعرش من بعده إلى مصر إبان حكم شِشاك (شُشِنْقْ الأول) (الملوك الأول، 11:40) ليعود لاحقا إلى فلسطين ملكا على القبائل العشر، بينما كان على سليمان أن يكتفي بحكم مملكة يهوذا. في ذلك الوقت، قويت العلاقات بين الإسرائيليين و البيت الملكي المصري، و تذكر التوراة أن سُليمان تزوج ابنة ملك مصر (الملوك الأول، 3:1).


بينما تذكر التوراة هذه الأحداث بقدر كبير من التفصيل، فإننا لا نجد توكيدا لها على الجانب المصري، كما أن المشكلات في التسلسل الزمني التاريخي، بالرغم من أنها محدودة بمناطق زمنية ضيقة، تجعل من العسير تحديد معاصرة ملك معين لحدث معين. بالإضافة إلى أنه لا يمكن إيجاد اسم تَهْپِنيس’ في الكتابات الهيروغليفية. بعد برهة طرأ حدث آخر متزامن؛ إذ تروي التوراة (الملوك الأول، 14:25) "و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر إلى أورشليم 26 و أخذ خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و أخذ كل شيء و أخذ جميع أتراس الذهب التي عملها سليمان 27 فعمل الملك رحبعام عوضا عنها أتراس نحاس و سلمها ليد رؤساء السعاة الحافظين باب بيت الملك 28"، ويبدو أن خراب المدينة المقدسة لم يكن أهم من فقد دروع سليمان الذهبية، التي كان عليهم استبدالها بأخرى نحاسية. و لكن من ضمن الأسماء الباقية المصاحبة للجدارية على بوابة پِرْپَاسْتِت لا يوجد ذكر لا لأورشليم و لا لتل الجزري. هذه الأسماء عادة ما تُقدم بالشكل الذي اعتدناه من لوحات فتوحات تحوتمس الثالث؛ لصيقة في أجساد الأسرى الأجانب الذين يسوقهم الملك أمام أبيه أمونرَع، ولكن هذا التعداد مخيب للآمال، فمن ضمن أسماء أكثر من 150 مكانا، لا يمكن التعرف سوى على قلة قليلة تقع كلها في التلال على تخوم السامرة من دون أن تصل إلى قلب مملكة إسرائيل، كما لا يوجد أي تلميح إلى أنهم مسوا يهوذا على الإطلاق، و لكن يوجد ذكر لغارة على منطقة إدومية. و حتى الاعتقاد السائد بأن نصا معينا كان يمكن أن يقرأ حقول إبراهيم أصبح اليوم مرفوضا. و لكن اكتشاف شقفة في مَجِدُّو تحمل اسم شُشِنْقْ لا يدع مجالا للشك بأن حملته على المنطقة حدثت فعلا، و لكنها تترك مجالا للتكهن بإذا ما كان الهدف منها هو استعادة أمجاد مصرية قديمة، أم لمساندة يربعام، أم أنها كانت مجرد غارة نهب.

من الناحية الأخرى، فمن المؤكد أن شُشِنْقْ و خليفته أُسُورقون قد جددا أواصر الصداقة ما بين مصر و بيبلوس و الدليل على ذلك هو وجود تماثيل لهم هناك، من المحتمل أنها هدايا أرسلاها بنفسيهما.


السلالة

لا نعرف عن أول أُسُورقون و خليفته أول تَكِلوت الكثير، بخلاف أن الأول حكم ستة و ثلاثين عاما على الأقل، و أن الأخير حكم ثلاثة و عشرين عاما تقريبا. يزداد غموض التاريخ المصري في هذه الحقبة بحيث نادرا ما تُتاح لنا لمحات على تعاقب الأحداث. السبب في ذلك أن انتقال مركز الأحداث إلى الدلتا ذات الأرض الرطبة، لم يحفظ لنا سوى القليل من الآثار. في ذلك الوقت كانت طيبة لا تزال تعيش على ذكرى مجدها القديم، إلا أنها كانت فعليا قد خرجت من مجرى الأحداث. لم تُفدنا الكتابات المسهبة على التماثيل العديدة التي وجدت في الكشف المذكور آنفا إلا بمديح ذاتي و سلاسل نسب. إلا أن سجلات منسوب النيل التي سجلها ملوك الأسرتين الثانية و العشرين و الثالثة و العشرين على رصيف المعبد على النيل ذات قيمة معقولة.


وجد في مصر الوسطى بالقرب من البهنسة (أُوابْسِپْمِرِي\أوكسيرِنْخْ وس) حصن به معبد كان لكل من شُشِنْقْ الأول و أُسُورقون الأول باع فيه، و كان على ما يبدو يشكل نقطة حدود بين الشمال و الجنوب.

يعاود بصيص الضوء إنارة معارفنا عن هذه الفترة بدءا من حكم أُسُورقون الثاني. لن نعرض هنا لكفاح كهنة طيبة لاستعادة استقلالهم و دورهم من الملوك الذين يحكمونهم من تانيس، التي فيها اكتشف الأثري مونتيت مقبرة أُسُورقون الثاني و قد سلبها اللصوص كنوزها، يجاورها تابوت حجري للكاهن الأكبر لأمونرع حَرَناختي الذي يبدو أنه كان ابنا له. و لكن نكتفي بذكر أنه قبل كشف هذا المعبد بخمسين عاما، كان الأثري ناڤِل قد كشف في تل بسطا بوابة جرانيتية عظيمة مزينة بنقوش لا تقدر بثمن تصور الاحتفال الهام - و الغامض - بِعِيدِ سِد الملكي الذي أقيم في العام الثاني و العشرين من حكم أُسُورقون الثاني عندما انتهز الفرصة ليأمر بأن يستثنى نساء حريم معبد لأمونرع من أداء أية واجبات و التزامات أخرى، و كذلك نساء حريمات معابد أخرى. كما يتضمن النقش الموجز في آخره ما يمكن تفسيره على أنه إيذان باستقلال طيبة (سيدة الأقواس السبعة) سواء كان هذا إقرارا بأمر واقع أو أن أُسُورقون وجده مكسبا سياسيا أن يصرح بذلك.


من بعد شُشِنْقْ الأول لم يسهم الملوك الأربعة اللاحقون سوى بالقليل في بوابة پِرْپَاسْتِت التي في الكرنك، و لكن الكاهن الأكبر أُسُورقون بن تَكِلوت الثاني لم يكن الرجل الذي يترك فرصة مثل وجود جدران شاغرة تضيع من بين يديه، فسجل أعماله و سياساته في ما لا يقل عن سبعة و سبعين عامودا بالغي الطول بالهيروغليفية في نقشين. و بالرغم مما يعوقه من ثغرات الأجزاء المفقودة من النص و ما لا يقل عنها من ثغرات في معرفتنا الفيلولوجية باللغة المصرية القديمة، تمكن ر.كامينوس بدراسته للمستنسخات التي وفرها معهد الدراسات الشرقية في جامعة شيكاغو من استخلاص أكبر قدر ممكن من الحقائق التاريخية: تبدأ قصة أُسُورقون في العام الحادي عشر من حكم أبيه عندما كان يعيش في بلدة الهيبة لا تشغله أي طموحات كما يدعي، و لكنه بصفته حاكم مصر العليا ناداه واجبه ليقمع تمردا اندلع في طيبة، فتوقف و هو في طريقه إلى هناك في شمون (الأشمونين) ليزور إلهها تحوت و أمر بإصلاح بعض الهياكل المتخربة، و عندما وصل إلى العاصمة الجنوبية استقبلته المدينة بكاملها بالبِشر و خصوصا الكهنة، فاستتب له النظام سريعا و أحرق المذنبين الذين سيقوا إليه، و عيَّن أبناء المسؤولين السابقين في مناصب آبائهم و أصدرت خمس مراسيم تخص معبد الكرنك بفوائد مختلفة. قد يبدوا كل هذا للقارئ المعاصر غير ذي أهمية، مثل تخصيص الزيت لإضاءة المصباح الكبير في قدس أمونرع، و توفير أوزة يوميا لكل من معبدي مونت و أمِنوپ مما يعني 730 إوزة على مدار العام، كل هذا فعله في سبيل الحياة و الصحة و الرخاء لأبيه تَكِلوت. في الذكرى الثانية عشرة لجلوس أبيه على العرش تفوق أُسُورقون على نفسه في المجاملة و التحذلق، جارَّا معه أسماء كل الآلهة الرئيسية ليبين مدى حكمته و نبله.


ربما كانت هناك هدنة قصيرة في التوتر ما بين الجنوب و الشمال حيث نعلم أن أُسُورقون زار طيبة ثلاث مرات في إحدى السنوات جالبا معه سفنا محملة بالهبات. و لكن في العام الخامس عشر ثارت قلاقل لم يتوان عن القتال في أوجها حائما مثل حُر(حورس) حول أبيه ؛ فمرت سنون لم يكل فيها أحد عن اقتناص الآخر. على الأقل، أدرك أُسُورقون أنه لا سبيل إلى إصلاح حال البلاد إلا بالوفاق، و قبِل أتباعه هذا الرأي بسرور، فجهز موكبا إلى طيبة فيه ما لا يعد من المراكب المحملة بالهدايا إلى أمونرع. تضمنت خطبته إلى الإله تلميحات إلى أنه قد حابى الثوار بأكثر مما يستحقون، و لكن هذا لم يكن بلا فائدة لأنه تم التوصل إلى اتفاق للصلح بسهولة. يلي ذلك ذكر مصاعب أخرى عندما وجد أُسُورقون نفسه بلا صاحب، و لكنه تجاوز هذا بهدي العطايا للإله. بعد كل هذا لم يعد هناك مكان على بوابة پِرْپَاسْتِت للمزيد من سيرة أُسُورقون و إنجازاته ففضل أن يخصص المساحة الباقية لإحصاء الهدايا التي قدمها للملك شُشِنْقْ الثالث في ذكرى جلوسه التاسعة و العشرين، و لكن هذا لم يكن آخر ما سجل، حيث يذكر نقش آخر أنه بصفته الكاهن الأكبر، زار طيبة مع آخوه بِكِنپتاح بعد أن قضوا على أعدائهم الذين وقفوا في طريقهم. في ذاك الوقت كان لا بد أنه في السبعينات من عمره.


لا تكمن أهمية السيرة الذاتية الطويلة التي سجلها أسورقون في شخصه بقدر ما تكمن في الصورة التي ترسمها لمصر في ذلك الوقت و قد مزقتها النزاعات، هذه الحالة التي غالبا استمرت حتى نهاية الأسرة، كما تجدر الإشارة إلى الانحيازية في ما سجله أُسُورقون، فغالبا ما كان يعرِّف نفسه على أنه الكاهن الأكبر لأمونرع، و لكن ما مصداقية هذا اللقب عندما يحمله أمير عاش معظم حياته في بلدة الهيبة و كانت زياراته لطيبة عارضة! في هذه الأثناء كانت الطقوس اليومية تقام في الكرنك و من المستبعد أنه لم يكن هناك كاهن أكبر مقيم فيه بصفة دائمة، حتى لو اضطر لأن يتراجع في مواجهة مطالبة من هو أعلى أو أقوى. استنتج أن الحال كان هكذا مع شخص اسمه حَرسِيسِس الذي يبدوا أنه كان يحمل هذا اللقب في عهد شُشِنْقْ الثالث.


و لكن كان هناك كاهن أكبر آخر اسمه حَرسِيسِس خَلَفَ في هذا المنصب أبو ه المدعو ششنق أحد أبناء أُسُورقون الأول. و هنا تواجهنا مشقة بالغة في دراسة الحقبة، بسبب التكرار المستمر للأسماء في كلا شطري الدولة. ينطبق هذا أيضا على الألقاب الملكية، فمثلا استخدم على الأقل ثمانية ملوك نفس اللقب الذي استخدمه رَعْمِسِ الرابع و هو أُسِماعرَعسِتْپِنْأمون. هذه المشكلة محيرة فعلا، و لا يمكن حلها إلى أن يتم إعادة جمع النقوش المبعثرة و استنساخها من جديد بدقة لدراستها، و مع هذا سنظل غير واثقين من إمكان الوصول إلى سجلات دقيقة. إلى أن يحدث هذا علينا أن نرضى بالحقائق المتناثرة من مثل اكتشاف الأثري مونتت في تانيس لبقايا تكلوت الثاني ممدا في تابوت حجري مستولى عليه من المملكة الوسطى و معه آنيته الكانوبية و تماثيل أُوشابْتي.


قرب نهاية الأسرة يزداد نفع الآثار التي وجدت في معبد السِرابيوم، حيث تذكر النقوش تواريخ مولد و وفاة عدد من عجول أبيس بالإضافة إلى عمر كل منها. استنادا إلى هذا حُسب أن شُشِنْقْ الثالث حكم ما لا يقل عن اثنتين و خمسين عاما، لِيَخْلٌفَهٌ ملك كنيته القِطُّ. على غير المتوقع، تميزت مدد الحكم في هذه الأسرة بالطول، و هو ما يناقض تعميما سابقا بأن طول الحكم في مصر يرتبط بالرخاء.

خص مانِتون الأسرة الثانية و العشرين بمئة و عشرين عاما فقط، و لكن التسلسل الزمني المقبول حاليا يجعل المدة تزيد على قرنين كاملين، من 950 ق.م إلى 730 ق.م.


النسيج القبطى تراث مصرى أصيل، فلقد اشتهرت مصر منذ أقدم عصورها بصناعة المنسوجات. وكانت تصدر منسوجاتها إلى جميع بلدان العالم. ولقد بدأت صناعة النسيج فى مصر ابتداء من الأسرة الثانية والعشرين (745ــ 945 ق.م تقريبا). وكان نبات الكتان من أقدم النباتات التى تزرع فى مصر، وكان يهتمون به لدرجة التقديس، لدرجة أنهم كانوا يعتقدون أن الإله «أوزيريس» قد كفن بنسيج الكتان بعد موته. ثم جاء الأقباط وورثوا عن أجدادهم الفراعنة هذه الصناعة، وكان الصانع القبطى يزخرف النسيج برسوم الطيور والأسماك أو الأرنب أو نبات اللوتس وعناقيد العنب. ومن الرسوم الدينية المستوحاة من الكتاب المقدس نجد رسومات عن قصة سيدنا يوسف الصديق، ودانيال النبى فى جب الأسود، كما نجد رسومات متعددة لعلامة الحياة الفرعونية «العنخ»، وبداخلها علامة الصليب.


ومع دخول العرب مصر أعجبوا جدا بهذا الفن وأطلقوا عليه رسوم (القباطى Tapestry)، وذلك نسبة إلى أقباط مصر، ويعود تاريخ أقدم المنسوجات القبطية، التى عثر عليها إلى بداية القرن الثالث الميلادى، ويلاحظ فى هذه المنسوجات تأثرها الشديد بالثقافة الإغريقية ــ الرومانية، وتشتهر هذه المجموعة من المنسوجات بالرسوم ذات التنويعات الزخرفية حيث تسود الصور الطبيعية للطيور والزهور والأشكال الأسطورية الملونة. وجاء القرن الخامس الميلادى ليشهد المرحلة الثانية، التى امتدت حتى نهاية القرن الثامن الميلادى تقريبا. ولقد تأثر النسيج القبطى فى هذه الفترة بالفن البيزنطى والفن الساسانى (بلاد فارس) وتتميز هذه الفترة بالوفرة فى أستخدام الألوان. وجاءت المرحلة الثالثة من تطور النسيج مع الفتح العربى لمصر عام 641،


ويعود تاريخ هذه المرحلة إلى القرن الثامن الميلادى ومابعده، ومن سمات هذه المرحلة التأثر الواضح بالقن الإسلامى من حيث الاختفاء التدريجى لتصوير الأشكال متمشيا فى ذلك مع العقيدة الإسلامية، وبداية من القرن العاشر الميلادى ظهر أسلوب جديد يتسم بالتحفظ فى استخدام درجات الألون. ولقد ذكر أبوالمحاسن فى كتابه «النجوم الزاهرة ــ الجزء الرابع» أنه أثناء حكم الحاكم بأمر الله (397هـ = 1106م) تم كسو الكعبة بنسيج القباطى. ومن أشهر علماء القبطيات، الذين اشتهروا بأبحاثهم فى مجال النسيج القبطى نذكر العالم الفرنسى ألبرت جاييه Albert Gayet(1856ـــ1916)، وهو العالم الذى قام بالحفائر فى منطقة أنصنا (الشيخ عبادة بمحافظة المنيا حاليا)، وكان ذلك خلال الفترة من «1896 ــ 1911»، واكتشف خلاها كميات كبيرة من النسيج «ذكرت بعض المراجع أن عددها نحو 144قطعة من النسيج الصغير الحجم»، وأقام لها عدة معارض فى فرنسا، منها معرض أقيم فى متحف قصر الأزياء بباريس خلال عام 1900،


ولقد اجتذبت معروضات جاية كثير من الفنانين العالميين فقاموا برسم أعمال فنية مستوحاة من رسومات هذه المنسوجات، كما قامت الممثلة الفرنسية المسرحية الشهيرة سارة برنار (1844ــ 1923) بارتداء ثوب وشال على الطراز القبطى فى مسرحيتها «ثيؤدورا»، وكان ذلك عام 1902. ولقد وصف جاييه أهمية هذه الرسومات بقوله: «لا يوجد ما ينازع الغموض عن تلك الحضارة فى تلك الفترة مثل تلك المعارض لبقايا الملابس والنسيج لأنه لم يتبق شىء إطلاقا من تلك الحضارة سوى هذه القطع».


ثم قام بتصوير هذه القطع فى ألبومين كبيرين، الألبوم الأول بعنوان «ألبوم النصوص»، والثانى بعنوان «ألبوم النسيج». كما اكتشف العالم الفرنسى الشهير جاستون ماسبيرو (1846ــ 1916) مجموعات أخرى من النسيج بمنطقة أخميم.

ولا يمكن الحديث عن النسيج القبطى دون الإشارة إلى جهود الفنان المصرى العالمى رمسيس ويصا واصف (1911ــ 1974) فى إحياء هذا الفن، عن طريق تجربته الرائدة فى قرية الحرانية بمحافظة الجيزة، فلقد آمن هذا الفنان بقدرة الإنسان على الإبداع الفطرى أو التلقائى مهما كانت درجة تعليمه أو مؤهلاته. فقام بتبنى مجموعة من أطفال قرية الحرانية تتراوح أعمارهم ما بين 8 و12 سنة، وقام بإلحاقهم بمركز فنون السجاد الذى أنشأه عام 1955، وفى هذا المركز قام بتطبيق نظريته التى آمن بها وهى أن كل طفل مبدع بالفطرة، وقال قولته المأثورة «كل إنسان بالضرورة داخله طاقة فنية ومسئوليتنا فى المركز أن نساعد على إطلاق هذه المقدرة» وهكذا أستطاع بالصبر والحب والاحترام أن يفجر الطاقات الإبداعية لهؤلاء الأطفال «إلى حد أنه عندما توفى رمسيس ويصا واصف عام 1974 وصفه أحد تلاميذه بقوله «كان ينظر داخلنا، ويعكس ما هو مكنون فينا كالمرآة»، والشىء المفرح الجميل أن أعمال هؤلاء الأطفال قد طافت معارض فنية عالمية، ونالت العديد من الجوائز مثل جائزة معرض سويسرا عام 1957 «أى بعد سنتين فقط من تأسيس المركز»، واستطاع رمسيس ويصا تكوين كوادر فنية على مستوى عالٍ ومدربة تدريبا جيدا، استطاعت أن تكون صفا ثانيا وثالثا ورابعا من هؤلاء الأطفال، فاستمر المركز حتى بعد وفاته، حيث حصل على جائزة البيجوم أغاخان عام 1983. وما زال المركز يقوم برسالته التربوية الرائعة حتى الآن.





مومياوات تعود لعصر الاسرة الثانية والعشرين (931 - 725 قبل الميلاد)".
















صبحى سعد فريد متواجد حالياً   مشاركة محذوفة

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
&, "قسطنطين", (00), (000), (10), (11), (12), (13), (14), (15), (16), (17), (18), (19), (20), (21), (22), (23), (24), (25), (الأولى), (الثالثة), (الثانية), (الجزء, (الفراعنة, (حضارة, للمرة, للمسيحية, لمصر, للون, للقاهرة, مالك, مادين, لاعب, متحف, لبعض, محمد, محمود, أحبك, ميدو, أجنادين, لجنة, أرخوز, مرنبتاح, مسلمة, مزاحم, مسجد, مصر(2), مصر(3), مصر(4), مصر(5), مصر(6), مصر(7), مصر(8), مصر(9), مصر.., أسرة, مصرية, لسعة, مصطفى, معاً, معاوية, معين, معركة, مظفر, منتديات, أورشليم, منشد, منصور, موسوعة, لقمان, لقدماء, الأمر, الأمويين, الملك, المترتبة, المحمودي, الأجتماعية, الأرمني, الأشتر, المستعلي, المستعين, المستنصر, المسيب, المسحية, المسيحية, الأسرة, المصريين, المشرف, الأشرفى, الأسكندريــة, المعالم, المعالج, الأعيرة, اللغز, الأعظم, المظفر, المفاخر, الله, المهُبلي, الأول, الأول), الموجي, المؤيدي, الأنصاري, المنصور, المنصوري, الأقتصادية, الأكثر, الاسلامية, الاول, الانشاء, الانشاء10, الانشاء11, الانشاء12, الانشاء13, الانشاء14, الانشاء15, الانشاء16, الانشاء17, الانشاء18, الانشاء19, الانشاء2, الانشاء20, الانشاء21, الانشاء22, الانشاء23, الانشاء24, الانشاء25, الانشاء26, الانشاء27, الانشاء28, الانشاء29, الانشاء3, الانشاء30, الانشاء31, الانشاء32, الانشاء33, الانشاء34, الانشاء35, الانشاء36, الانشاء37, الانشاء38, الانشاء39, الانشاء4, الانشاء40, الانشاء41, الانشاء42, الانشاء43, الانشاء44, الانشاء45, الانشاء5, الانشاء6, الانشاء7, الانشاء8, الانشاء9, التميمي, التمرد, الثالث, الثالثة, الثامن, التاسع, التاسعة, الباهلي, الثاني, الثانى), الثانية, الثانيه, التخلي, التركماني, التركي, التعديل, التفاصيل, البطلمي, التطور, الثقافية, الجملة, الخليج, الخليفة, الخلفاء, الحمـــــــــــله, الجلودى, الخامس, الخامسة, الداخل, الحادي, الحارة, الحافظ, الجبلي, الخثعمي, الحجاب, الدين, الدينية, الحزن, اليهود, الدولة, الجوله, الحوثرة, اليونانية, الحضارة, الدقماقي, الحكم, الرابع, الراشدين, الرحمن, الرعامسة, الرومان, الروماني, الرومانية, السلطان, الشامي, السابع, السادس, الصديق, السعيد, الصفحة, الصواري, السود), العمارة, العماني, الغمراوي, العاجل, العاص, العاشر, الظافر, الظاهر, الظاهري, العثماني, العثمانية, العثمانيين, العثمانيه, العباس, العباسي, العباسيين, العساكر, العزيز, العصر, العشرون, الغزو, العهد, الغورى, الفائز, الفتح, الفرنسية, الفزاري, الإمبراطور, الإينالي, الإسلامي, الإسلامية, الإسكندر, الولاده, الوليد, النادي, الواحدة, الناصر, النتائج, الود, النيل), النخعي, النشر, الضبي, القانوني, القديم, الكامل, الكنانة, احلى, اسوأ, اسكندر, اعتناق, اغسطس, بلاط, بأحكام, تمربغا, بالله, تاريخ, باشا, تاسعة, ثانية, بتاح, بحاجة, بيبرس, برسباي, برقوق, تغيير, ثوران, ثورة, تنشر, بطليموس, تكلوت, خمارويه, خلافة, يلباي, خليل, حمدي, خمسمئه, حاتم, دادي, داير, داوود, خاقان, حذيفة, يبرئ, جديد, جدول, حركات, حصان, جُدد, خشقدم, جنين, ينزف, دِمَشْق, خپرو, جقمق, رمسيس, سلامش, سلاطين, سليم, سليمان, سلطنة, سالم, سامي, سابعة, سادسة, سيتى, سيدنا, شيشنق, سيفيروس, شعبان, سعدي, صفحة, شهاب, صهيل, زهير, زواجة, صوان, سقوط, عمال, عمير, عمرو, عامر, عادات, عثمان, عبادة, عتاهية, عبيد, عجينة, عيسى, عشرة, عنبسة, عقبة, فترة, هادريان, هارون, إيبك, إينال, هرثمة, إسماعيل, إسحاق, ومات, ولادة, وموطنهم, والياً, والرومانية, والعشرين, والعشرون, والعقائدية, نادي, نشرة, وعشرون, ونصف, طومان, طولون, ططر‏, قلاوون, قايتباى, قايتباى(الأولى), قاهرة, قانصوه, قيصر, قحطبة, كيدر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برج الشراع في حيفا، دمج بين القديم والحديث. sona منتدى السياحة والسفــر والتراث 4 17-06-2011 09:16 PM
غلاف صحيفة الماركا الإسبانية '' والحديث عن صفقة ريبري '' عاشق كتلونيه الرياضة العالمية 0 31-08-2009 12:29 PM
وطني بيتي القديم . osama ahmad مرافيء ساكنه 8 21-07-2008 10:10 PM
الانتر يضع إيتو خياره الأول والحديث عن 20 مليون يورو ronaldo الرياضة العالمية 4 27-05-2008 01:34 PM
الانترنيت في العصر القديم قطر الندى مـنـتـدى الـمـرح والـتـرفـيـه والنكات 1 14-04-2008 05:53 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
تنبيه : كل ما يكتب في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى